المحليةشريط الاخبار

لجنة متابعة مستجدات #كورونا تعقد اجتماعها الـ75 .. ومتحدث #الصحة يؤكد تعافي 4476 حالة

الحدث – الرياض

عقدت اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات الوضع الصحي لفيروس كورونا اليوم اجتماعها الخامس والسبعين برئاسة معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وحضور أعضاء اللجنة الذين يمثلون عدداً من القطاعات الحكومية ذات العلاقة، حيث اطلعت على التقارير والتطورات كافة حول الفيروس.
كما جرى استعراض الوضع الوبائي للفيروس على مستوى العالم والحالات المسجلة في المملكة والاطمئنان على أوضاعهم الصحية، مع التأكيد على استمرار تطبيق جميع الإجراءات الوقائية في منافذ الدخول وتعزيزها، واتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية للتصدي له ومنع انتشاره ، وأثنت على تفاعل الجميع مع أمر منع التجول ودعتهم للبقاء في منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى.
وعقب الاجتماع أوضح مساعد وزير الصحة المتحدث الرسمي للصحة الدكتور محمد العبدالعالي أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا الجديد (COVID -19) حول العالم بلغ (3523121) حالة، وبلغ عدد الحالات التي تم تعافيها وتشافيها (1130996) حالة حتى الآن، كما بلغ عدد الوفيات حوالي (247838) حالة.
وأضاف أنه فيما يخص المملكة فيضاف للعدد الإجمالي العدد الجديد من الحالات المؤكدة وهو (1645 ) حالة توزعت في عدد من المدن وهي: مكة المكرمة (287) حالة، والدمام (261) حالة، وجدة (261)، والجبيل (217) حالة، والمدينة المنورة (152) حالة، والهفوف (133) حالة، والرياض (131) حالة، وبيش (53) حالة، والخبر (26) حالة، والطائف (14) حالة، وصفوى (13) حالة، وينبع (9) حالات، والقنفذة (9) حالات، والنعيرية (8) حالات، والقريات (7) حالات، والمجاردة (6) حالات، ورابغ (6) حالات، والزلفي (5) حالات، والدرعية (5) حالات، والجفر (4) حالات، والظهران (4) حالات، وتبوك (4) حالات، وعرعر (4) حالات، والخرج (4) حالات، والقطيف (3) حالات، وبريدة (3) حالات، وحالة واحدة في كل من خميس مشيط، ومحايل عسير، وبقيق، ورأس تنورة، والرس، وعنيزة، وخليص، وخيبر، والعيدابي، وضرماء، وصبيا، وحفر الباطن، وحائل، ونجران، وطبرجل، وحوطة بني تميم, مشيراً إلى أن عدد الحالات المؤكدة في المملكة بلغ (28656) حالة، ومن بين هذه الحالات يوجد حالياً (23989) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية لأوضاعها الصحية، ومعظم هذه الحالات وضعها الصحي مطمئن، منها ( 143) حالة حرجة.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق