الدولية

بعد فضيحة #إبستين.. #الأميرأندرو وطليقته مطلوبان للقضاء #السويسري

كشفت صحيفة “لو تان” السويسرية، أن نجل الملكة إليزابيث الثانية الأمير أندرو دوق يورك وطليقته سارة فيرغسون، يخضعان للملاحقة القضائية في سويسرا بقضية شاليه اشترياه ولم يسددا ثمنه.

وأفادت الصحيفة بأن الأمير أندرو (60 عاما) وزوجته السابقة التي طلقها في العام 1996 لكنهما حافظا على علاقة وثيقة بينهما، اشتريا معا في 2014 شاليها في منتجع فيربييه الجبلي للتزلج في جنوب غرب سويسرا بـ22 مليون فرنك سويسري، أي قرابة 21 مليون يورو، والشاليه يضم سبع غرف وحوض سباحة داخليا وحمام سونا، حسب الصحيفة.

وبموجب عقد الشراء كان ينبغي على الأمير أندرو وزوجته السابقة تسديد ستة ملايين من أصل 22 مليونا في 31 ديسمبر 2019، غير أنهما لم يفعلا ذلك ولا يزال الوضع على حاله بعد أربعة أشهر على هذا الاستحقاق.

وباشرت المالكة السابقة للشاليه مقاضاة الأمير وزوجته السابقة للحصول على الأموال المستحقة مع الفائدة مطالبة بثمانية ملايين فرنك سويسري.

واكتفت ناطقة باسم قصر باكينغهام الملكي بالقول لوكالة “فرانس برس”: “هذا أمر لا نعلق عليه”.

وأكدت ناطقة باسم الأمير أندرو وزوجته السابقة للصحيفة وجود “خلاف بين الطرفين في هذه القضية وتفاصيل العقد تخضع لاتفاق سري”.

ويواجه الأمير أندرو مصاعب أخرى متعلقة بروابطه برجل الأعمال الأمريكي جيفري إبستين المتهم بجرائم جنسية في حق قاصرات، الذي توفي في سجنه في العام 2019، فيما اضطر الأمير أندرو للتخلي عن مهامه الملكية جراء تورطه في هذه الفضيحة.

المصدر: أ ف ب

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى