الدوليةشريط الاخبار

“المطرفي”: #السعودية تقود معركة تنموية إنسانية من أجل #اليمن.

الحدث – عدن

سلط الكاتب الصحفي خالد المطرفي، الضوء على جزء بسيط من الأعمال التنموية والإنسانية التي تقودها السعودية لأجل اليمن وشعبه، وذلك ضمن الأدوار المحورية المُسندة إلى البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.

وأكد “المطرفي” في بداية حديثه ضمن سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه؛ أن استقرار اليمن وازدهاره يُعدُّ أولوية للأمن القومي السعودي، لذلك تضع المملكة في حساباتها الإستراتيجية تنمية “الإنسان اليمني وإعمار بلاده”، ولذا جاء أمر خادم الحرمين بإنشاء البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.

وأشار إلى أنه من أجل تعافي اليمن يؤدي “البرنامج السعودي” دوراً تنموياً شاملاً عبر دعمه لمشاريع القطاعات الرئيسة؛ مثل الصحة، والتعليم، والمياه، والسدود، والزراعة، والثروة السمكية، والكهرباء، والطاقة، والطرق، والموانئ، والمطارات، من خلال العمل مع الحكومة اليمنية، والسلطات المحلية.

وأطلق البرنامج منذ إنشائه أكثر من 175 مشروعاً من خلال مكاتبه في ثماني محافظات يمنية، بالتعاون مع 51 شركة يمنية، مع تبني أفضل ممارسات التنمية والإعمار والريادة الفكرية بمجال التنمية المستدامة في اليمن، ويعد من أهم الأدوار الريادية للبرنامج الاتجاه إلى تمكين شركاء التنمية في اليمن من خلال توفير الفرص الوظيفية، وخلق مصادر الدخل، وبناء قدرات الكفاءات اليمنية، بالإضافة لإنعاش الأسواق المحلية الزراعية والسمكية، مع تنمية الصناعات الزراعية والسمكية.

وأضاف “المطرفي” أن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن أسهم في الحد من الكارثة البيئية التي عاشتها عدن من أضرار السيول الجارفة، عبر فتح الشوارع وشفط المياه وإزالة المخلفات والنفايات، ورفع الضرر عن أهالي المحافظة في المناطق المتضررة، من خلال إطلاقه لمبادرة “عدن أجمل”.

واختتم الكاتب الصحفي خالد المطرفي حديثه بالتأكيد على أنه لا يمكن اختزال جميع أدوار هذا البرنامج في هذا الحديث، وإنما الهدف هو تسليط الضوء على المجهودات الكبيرة للمملكة تحت شعار “صفاً واحداً من أجل اليمن”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق