شريط الاخبار

القدس عاصمة دولة فلسطين

هناء حسين : بقلم الدكتور/ محمد الحداد
عضو الجالية الفلسطينية
عضو قيادة وممثل تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة بالمملكة العربية السعودية

أحببت أن أفكر بصوت عالي كمواطن غيور على بلده ووطنه المحتل والذي هو البلد الأخير في هذا العالم محتل
ولو تابعنا ما جرى من سنين وأظن أن كلنا تابع وقراء ولكن للأسف نحن شعب لا يقرأ، وإذا قرأنا لا نستوعب كل ما يدور حولنا من أمور (فالمأسونية الصهيونية العالمية) هي التي تحرك الأمور وتلعب بالدول وزعمائها كما تريد ولمصلحة إبليس وهذا ماحدث ويحدث وعلى مرأى من العالم( والدول العظمى ما هي إلا أداة في يد الماسونية الصهيونية العالمية) ولو لاحظتم أنه من سنين أشاعوا خبر كل ما يحدث لنا الان ونحن كشعوب كمثقفين مرة هذه الأخبار من أمامنا دون ان نحرك ساكنا ولاحظتم كيف في الآونة الاخيرة الإعلام وهم يسيطرون عليه ومواقع التواصل الاجتماعي بدا يعرض مقتطفات لمواطنين خليجين أو برلمانين يسعدهم الإعتراف بإسرائيل ويسفهون الجالية الفلسطينية في تلك الدولة وأنتشر مقطع لبرلماني كويتي وكذلك لشاب سعودي والغريب أن هذا الشاب أنزل مقطعين مقطع يندد بالجالية الفلسطينية ومقطع يؤيد ويمدح الفلسطينين وأنتشرت هذه المقاطع بقوة بين الناس، وأصبح التراشق بين الجميع ،هل رايتم كيف يخطط الصهاينة لبث الفرقة بين الشعوب العربية ،
وبالأخص الخليجية والشعب الفلسطيني ونحن ننشر كل ذلك للأسف دون وعي منا وهذا ما أرادوه ، ومن جهة أخرى ما يحاولوا أن يوقعوه بين الشعب الفلسطيني وبأيدي بعض الجاهلين المستنفعين حول السلطة والأحزاب للأسف كل ذلك يجري على مرأى ومسمع منا وللأسف نحن ننشر ونساعد في ذلك وبدون قصد ، ولاحظنا عند إعلان ترمب القدس عاصمة للصهاينة كيف بدأت المقاطع تنتشر وكل جهة تقوم بتخوين الدول، وإن هذا الرئيس عميل وإن قادة الدولة تعرف وباركت العملية والقرار ،نعم عملوا على تفرقنا وبث الكراهية فينا ثم مرروا ما يريدن ونحن نساعدهم في ذلك للأسف وما رايته من يوم وأعلنه جميع الفلسطينين ان الأوقاف فقدت السيطرة على المسجد الأقصى وهذا شائعة ليكون الإحباط مصاحب للجميع ….
ما اريد قوله كمواطن فلسطيني أعيش في السعودية أرجوكم ان تتوخوا الحذر مما يعلن او يمرر لنا عمدا لنراه وليبثوا روح الكراهية بين الشعوب العربية وبين الشعب الفلسطيني وكذلك ليبثوا الكراهية بيننا نحن كشعب فلسطيني وقيادته وكل ذلك لمصلحتهم ،، القدس ليست للفلسطينين أو العرب بل لكل المسلمين في العالم فلا تخافوا المهم أن نكون على قلب رجل واحد وندعم أهل القدس بكل ما نستطيع، وأهم دعم للقدس ان نكون موحدين ..

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى