الرئيسية / المقالات / (تجديد البيعة لسلمان الحزم والعزم)

(تجديد البيعة لسلمان الحزم والعزم)

هناء حسين :
بقلم الإعلامي المخضرم
: أيمن عبدالله زاهد :المدينة المنورة :-

يصادف اليوم الخميس الثالث من ربيع الآخر الموافق للحادي والعشرين من ديسمبر الذكرى الثالثة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله ورعاه- وبهذه المناسبة السعيدة على قلب كل مواطن، يتم تجديد البيعة لسلمان الحزم والعزم والعدل وإعادة الأمل، سلمان الذي حول الأحلام إلى واقع ملموس نحو رؤية المملكة الاولى (2020) بعدم الإعتماد على النفط مصدراً رئيسياً للبلاد، وهاهي ميزانية خيرالخير صدرت ووضحت للجميع بان الإعتماد على النفط كمصدر لتمويل الميزانية وصل خلال فترة بسيطة إلى الخمسين في المئة من إيرادات الدولة، وهناك رؤية (2030) والتي سوف تنقل المملكة العربية السعودية إلى الدول المتقدمة في شتى المجالات، وياتي ذلك في وقت تم خلاله القضاء على الإرهاب الذي تعاني منه معظم بلاد العالم، مع إطلاق عاصفة الحزم لتحرير اليمن من أذناب ملالي إيران، وحزب اللات، وغيرهم لتسفر هذه العاصفة عن إعادة الأمل في اليمن الشقيق، مع تحديات أخرى وقفت المملكة خلالها مثل الجبل الذي لايهزه اي ريح، وفي نفس الوقت الإهتمام بالمواطن مع إطلاق حسابه الشهري والقيام بمشروعات الاسكان وغيرهامن مشروعات تستحدث العديد من الوظائف في الطريق نحو تخفيض البطالة إلى أدنى مستوى لها في العالم لايتجاوز واحد في المئة، ومشاركة القطاع الخاص في التنمية، والعمل على إدخال المملكة نحو السياحة والترفيه البرئ، والسماح للمرأة بقيادة السيارة وحضور العوائل للمباريات الرياضية، والمضى قدماً نحو الوسطية والإعتدال بعيداًعن التطرف والغلو والجفاء، مع التمسك بالقيم والمبادئ وفق الشريعة الاسلامية، وعمل العديد من الإصلاحات في شتى المجالات، ومحاربة الفساد والمفسدين، في السير نحو تحقيق العدل والمساواة، في هذا العهد الرائع بكل ماتحمله الكلمة من معني،
عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان- حفظهما الله- ،مع الإستمرار في الإهتمام بالحرمين الشريفين وبضيوف الرحمن من حجاج وزوار ومعتمرين لكي يؤدوا مناسكهم وعباداتهم بكل سهولة ويسر، كذلك الإهتمام بجميع مناطق المملكة والمحافطات والمراكز التابعة لها، لبناء البنية التحتية وكافة الخدمات بالشكل اللائق، بحيث ان عام (2018م) سوف يشهد بمشيئة الله سبحانه وتعالى إفتتاح العديد من المشروعات المختلفة مثل قطار الحرمين الشريفين، ومطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد بجدة والإنتهاء من إعادة تأهيل بئر زمزم في المسجد الحرام بمكة المكرمة بالإضافة إلى الإنتهاء من العديد من مشروعات الإسكان والبنية التحتية لعدد من مدن المملكة، وفي نفس الوقت إنتهاء إعادة الأمل في اليمن الشقيق بعد أن تم الإثبات للمرة الألف بان حدود وثغور المملكة خط أحمر، وهي مقبرة لكل من تسول له نفسه الإعتداء علي شبر واحد منها، وكذلك توضيح القدرات الدفاعية للقوات المسلحة السعودية التي أثبتت تطورها الملفت للنظر سواءاً الدفاع الجوي والقوات الجوية والبرية والبحرية، بالإضافة إلى سلاح الحدود وخفر السواحل والحرس الوطني والقوات الخاصة وكافة القطاعات العسكرية السعودية، مما يؤكد بأن هذه البلاد، بلاد الحرمين الشريفين محروسة من ربها عزوجل ثم بنجاح وحنكة قيادتها، وكافة جنودها وشعبها الذي وقف ولايزال يقف كتلة واحدة مع ولاة الامر في الحرب والسلم والسراء والضراء وفي كافة الأحوال في مثالية قل إن نجد مثلها في العالم، هذا غيض من فيض ومهما حاول أي إنسان أن يعدد كل ماحصل خلال سنوات ثلاث تعتبر ضئيلة جداً في عمر أي بلد وشعب فإنه سوف يصبح عاجزاً عن ذلك، وأفضل مايقوله أي سعودي في هذه المناسبة: نجدد البيعة والولاء والسمع والطاعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامين – حفظهما الله –
ونحن نعيش كل هذه الانجازات نحو وطن هو قلب كل مواطن.

عن الكاتبة / هناء حسين

شاهد أيضاً

رئيس نادي رجال الاعمال الثقافي العراقي يمنح الاستاذة لطيفة (طيف) الشمري شهادة السلام العالمي

هناء حسين : لبنان : بيروت :  في مؤتمر السلام والازدهار العالمي لمعايير تدريب السفراء …

اترك تعليق -البريد ليس مطلوب - اختياري