التقنيه والتكنولوجيا

بأقل من سمك الشعرة… إنشاء أصغر سفينة في العالم بطابعة ثلاثية.

نشر موقع phys.org التخصصي ان فريقا من علماء الفيزياء الهولنديين أنشأ أصغر سفينة على وجه الأرض يبلغ قياسها من المقدمة إلى المؤخرة 30 ميكرومترا، أي نحو ثلث سماكة الشعرة.

وحسب الموقع، فقد وقع إنشاء السفينة بواسطة الفيزيائيين في ليدن راشيل دوهرتي ودانييلا كرافت وزملائهم. وصُنعت الصورة باستخدام مجهر إلكتروني، ثم تم بناء السفينة باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد متطورة تعمل بالبلمرة ثنائية الفوتون.

وتبحث مجموعة كرافت في السابحات الدقيقة (microswimmers)، وهي جزيئات صغيرة تتحرك في السوائل مثل الماء، ويمكن متابعتها باستخدام المجهر. وأحد أهداف العلماء في هذا المنشأ هو فهم أفضل لبيولوجيا السابحات الدقيقة، مثل البكتيريا، وآلية الدفع الخاصة بها.

ويتم إجراء معظم الأبحاث من هذا النوع على جزيئات على شكل كرة، لكن الطباعة ثلاثية الأبعاد توفر إمكانيات جديدة، كما أوضح الباحثون؛ حيث قاموا أيضا بطباعة جزيئات حلزونية الشكل تدور أثناء دفعها عبر الماء.

ولا تحتوي السفينة الصغيرة على المروحة الدافعة. واعتمد الفريق نموذج الكمبيوتر 3DBenchy المصمم خصيصا لاختبار دقة وقدرات الطابعات ثلاثية الأبعاد وتقييمها عند مراجعتها.
واجتازت طابعة Nanoscribe Photonic Professional الجديدة الخاصة بمجموعة الفيزيائيين هذا الاختبار، بينما أسست رقما قياسيا جديدا لبناء أصغر سفينة على وجه الأرض.

المصدر الشرق الاوسط

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى