المقالات

بنات حواء.يتألمون ولا يتكلمون

بقلم: سفيرة السعادة والتطوع-نوره محمد

يالا جبروت الايام تمر قاسيه على قلب من تألمت ولا تكلمت .
عندما اردتم الفرح شاركتكم افراحكم ،،، وعندما دهمها الالم والحزن شق عليها ابلاغكم ،،،،، فانزوت بصمت ،، وتباعدت بخفه
لم يدر بخلدي ان تلك الانسانه المتفائله تحمل بين جنبيها معاناة ،، برغم اني لم اراها إلا مرتين والتى لم يتسنى لي الحديث معها إلا كلمات بسيطه
لكن لمحة إمرأه مثابره ، تكره التوقف ، تعشق الاقدام
من يؤمن حق الايمان حتماً سيتحلى بالصبر لانه ايقن ان الله بجواره معه ولن يخذله وانه موعوداً ببشرى لقوله تعالى ( وبشر الصابرين )
لا حرمك اجر الصبر وجعله شاهدا بالخير لكِ لا عليكِ

لله درك يا وطني يا موطن المميزين والعباقره فأنت كالبحر يحوي نماذج كثيره تحمل بين طياتها لاءلئ منيره

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق