الصحة

السمسم قريباً على ملصقات الأطعمة المسببة للحساسية.

السمسم قريباً على ملصقات الأطعمة المسببة للحساسية

قد يجد قريباً الأشخاص الذين يعانون من حساسية السمسم، والذين يفوق عددهم 1.5 مليون شخص في الولايات المتحدة وحدها، بعض المساعدة في تحديد الأطعمة التي تحتوي عليه.


تستعد إدارة الغذاء والدواء الأميركية لإصدار إشعار يطلب من مصنّعي المواد الغذائية وضع علامة واضحة تدل على احتواء منتجاتهم على السمسم. ولا يعد السمسم في الوقت الحالي من مسببات الحساسية الغذائية المحتملة التي يفرضها القانون ليتم إدراجه في ملصقات الطعام، حسب موقع (آي بي سي).


فوفقاً لدراسة نشرتها جامعة «نورث وسترن يونيفرسيتي» العام الماضي، فإن أكثر من 1.5 مليون شخص في الولايات المتحدة يعانون من حساسية من السمسم، والتي يمكن أن تكون بنفس خطورة حساسية الجوز. وفقاً لباحثي الجامعة، تؤثر حساسية السمسم على الأطفال والبالغين بشكل مشابه،

على عكس حساسية الحليب والبيض والتي غالباً ما يتغلب عليها الناس في مرحلة الطفولة.
تتسبب حساسية السمسم في الحكة حول الشفاه والفم والاحمرار وأعراض الجهاز الهضمي. وفي الحالات الشديدة، يمكن أن تؤدي حساسية السمسم إلى صدمة الحساسية، والتي يمكن أن تهدد الحياة، وينصح البحث بعمل «اختبار في جهة معتمدة إذا كنت تشك في وجود حساسية تجاه ذلك النوع من الطعام».


وما يجعل حساسية السمسم أكثر صعوبة أن السمسم غالباً ما يكون مكوناً خفياً، خصوصاً في سلطة الحُمص والطحينة والمخبوزات والحلوى والتوابل. واختتم البحث بنصيحة تقول: «اقرأ ملصقات الطعام، وإذا كان لديك شك، تجنبها. هذا مهم».

المصدر الشرق الأوسط

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى