الحوادث

وفاة شرطي عقب اشتباكات مع مؤيّدي ترمب خلال اقتحام الكونغرس.

وفاة شرطي عقب اشتباكات مع مؤيّدي ترمب خلال اقتحام الكونغرس

قضى أحد عناصر شرطة الكونغرس (الكابيتول) متأثراً بجروح أُصيب بها خلال اشتباكات مع حشد من أنصار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذين اقتحموا مبنى الكابيتول أثناء انعقاد جلسة للكونغرس، حسبما أعلنت الشرطة في ساعة متأخرة، أمس (الخميس).

وبحسب «وكالة الصحافة الفرنسية»، فإن هذا أول عنصر من قوات تطبيق القانون يلقى حتفه من جراء أعمال العنف في مبنى «الكابيتول»، أول من أمس (الأربعاء)، عندما قام متظاهرون يلوحون برايات باقتحام المجلس التشريعي. ولقي أربعة متظاهرين حتفهم، من بينهم امرأة أُصيبت برصاص الشرطة.

وأفادت تقارير بمقتل ثلاثة أشخاص آخرين في حرم الكابيتول، في ظروف لم تتضح بعد.

وقالت شرطة الكابيتول، في بيان، إن الشرطي براين سيكنيك الذي التحق بالقوة قبل 12 عاماً، كان «يتصدى لأعمال الشغب في الكابيتول، وجُرِح فيما كان يتواجه مع المحتجين».

وأضاف البيان: «عاد إلى مقره، وانهار، ونُقِل إلى مستشفى محلي حيث تُوفِّي متأثراً بجروحه ليل الخميس».

المصدر الشرق الأوسط

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى