أخبار منوعة

كورونا يكسب طلاب الطب خبرات ميدانية في المستشفيات المكتظة.

كورونا يكسب طلاب الطب خبرات ميدانية في المستشفيات المكتظة

تطوع المئات من طلاب الطب لمساعدة المستشفيات التشيكية التي تعج بمرضى كوفيد – 19 وتعاني أحد أعلى معدلات الإصابة في العالم.

بطقمها الكامل من الملابس الطبية الواقية وقفازيها، وبحجاب الوجه البلاستيكي الشفاف، تجري تيريزا زاليساكوفا (22 عاما) فحص سكر الدم لمريضة وضع لها جهاز تنفس اصطناعي.

ولا تلبث تيريزا أن تنتقل إلى غرفة أخرى في وحدة العناية المركزة في مستشفى جامعة براج العامة للمساعدة على إطعام رجل مسن لا يتوقف عن السعال ويعاني صعوبة في التنفس.

وأفادت هذه الطالبة التي تدرس الطب في جامعة كارلوفا في براج بأنها بدأت العمل في هذا المستشفى “في بداية تشرين الثاني (نوفمبر) بسبب النقص في الطاقم المساعد”.

وقالت تيريزا لـ”الفرنسية” “إذا لم تكن الممرضات بحاجة إلي، فغالبا ما يسمح لي الأطباء بتنفيذ إجراءات طبية مختلفة، وهو أمر ما كان ليتاح لي كطالبة”.

هذه التجربة “لا تقدر بثمن” بالنسبة إلى هذه الشابة التي تأمل في أن تصبح طبيبة ذات يوم.

اقتربت المستشفيات التشيكية من الوصول إلى الحد الأقصى من طاقتها الاستيعابية في الخريف، عندما شهدت هذه الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي البالغ عدد سكانها 10.7 مليون نسمة ذروة الإصابات بكوفيد – 19.

وأبدت الممرضة في المستشفى الجامعي العام بيترا هافرليكوفا امتنانها للطلاب إذ إنهم “يقومون بكثير من العمل”.

المصدر الاقتصادية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى