الاقتصاد

السعودية تتخذ من إقليم كوردستان مركزاً لبدء النشاط التجاري والاقتصادي في كل أنحاء العراق

 

الحدث – صالح الحميدان

إستقبل رئيس وزراء اقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، مساء اليوم الاثنين 23 تموز 2018، وفداً من المملكة العربية السعودية، ضم كل من، سامي بن عبدالله العبيدي، رئيس الغرف التجارية بالمملكة العربية السعودية، وعبدالعزيز الشمري، سفير المملكة في العراق، ومنصور فيصل العتيبي، القنصل العام السعودي في اقليم كوردستان، وعدد من رؤساء وأعضاء الغرف التجارية في السعودية.

وذكر بيان لرئاسة حكومة إقليم كوردستان، تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه، بأن “الوفد قد عبر عن سروره لهذه الزيارة ولقاء السيد رئيس الوزراء، مؤكداً على الرغبة في الاستثمار وتشغيل رؤوس الأموال في اقليم كوردستان بالإفادة من الأمان والاستقرار والأرضية الملائمة للاستثمار في اقليم كوردستان”.

واوضح البيان، بأن “الجانبان قد تباحثا في فرص العمل والاستثمار وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية في جميع المجالات بإقليم كوردستان، وتم بصورة خاصة تسليط الضوء على المجالات التي تهم الجانبين كالمجالات الصناعية والزراعية والسياحية، واتفق الجانبان على أن يتخذ إقليم كوردستان، كخطوة أولى، مركزاً لبدء النشاط التجاري والاقتصادي والعمل والاستثمار في جميع أنحاء العراق”.

وأضاف البيان، “وفي مقدمة الخطوات اللازمة لتحقيق ذلك، تم التأكيد على ضرورة بدء الرحلات الجوية المباشرة بين اقليم كوردستان والمملكة العربية السعودية، وفتح مصرف سعودي في اقليم كوردستان والعراق، واتفقت الآراء على عقد مؤتمر لهذا الغرض في اقليم كوردستان أو في المملكة العربية السعودية، بمشاركة المستثمرين ورجال الأعمال وأصحاب رؤوس الأموال من السعودية، العراق واقليم كوردستان والجهات الحكومية المعنية من الجانبين، وتشكيل لجنة مشتركة للمتابعة”.

من جانبه، عبر رئيس وزراء إقليم كوردستان، بحسب البيان، ” عن دعم حكومة اقليم كوردستان وتقديمها التسهيلات للاستثمار وتشغيل رؤوس الأموال السعودية في اقليم كوردستان، ولتعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين العراق واقليم كوردستان وبين المملكة العربية السعودية، آملاً أن يشهد المستقبل القريب خطوات عملية لتنمية هذه العلاقات بين الجانبين”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى