الرئيسية / الرياضية / كرة القدم مهنة في عالم الإحتراف

كرة القدم مهنة في عالم الإحتراف

 

الحدث / وليد الانصاري

للإحتراف ثقافة

من المؤسف جداً مشاهدة بعض اللاعبين في وضع غير مرضى خصوصاً بعدما تهيئت لهم كل سُبل النجاح.
فالهيئة العامة للرياضة متمثلة بمعالي المستشار لم تدع شاردة ولا واردة في سبيل توفير بيئة صحية كفيلة بنجاح كل فرد ينتمي لهذا المجال.
فمن الملاحظ في هذا الموسم الاستثنائي ما يقدمه بعض اللاعبين في المستطيل الأخضر من عطاء لا يرتقي بحجم المتغيرات والنقله التي طال إنتظارها.
ما زال البعض حتي الآن وبعد مضي ثلاث جولات غير قادر على فهم ما يحدث في هذا الوسط الذي لا يعترف إلا بالعطاء المستمر وحتي الرمق الأخير.  
فمن الصعب على اللاعب المحترف أن لا يملك الأساسيات و القوة البدنية واللياقة العالية لتحمل الضغط البدني داخل الملعب على مستوي المشاركة في المباريات المحلية والبطولات بالإضافة للمشاركات الوطنية. 
كرة القدم أصبحت متجددة وبشكل متسارع
فعلى اللاعبين تهيئة أنفسهم والإلمام بما يحدث في مجال كرة القدم ورفع مستوي سقف الطموح والإهتمام بالتدريبات والتعليمات والمحافظة على الجانب الغذائي والصحي وفترات الاستشفاء والتركيز على جوانب النقص ومحاولة تنميتها وتطويرها حتي لا يُصدم الكثير منهم بالفكر المتجدد وعدم القدرة على مواكبتة
كرة القدم عِلم وعلى اللاعبين معرفة ذلك إذا ما ارادو الإستمرار  ومواصلة المشوار
فقد أنتهي زمن الموهبة بلا عمل والقوة بلا عقل.

         فمن أراد الوصول فعليه بالأصول ؛؛

عن الكاتب الرياضي/ وليد الانصاري

شاهد أيضاً

للصورة عنوان

  الحدث / وليد الأنصاري رغم عدم قناعة البعض بمستوى غالبية الفرق في بداية الموسم ووصف …

اترك تعليق - ( الاسم و البريد ) - اختياري