التعليم

تعليم مكة يستكمل الجلسة الثانية لملتقى دور القيادات المدرسية في ضوء التحول الوطني ٢٠٢٠ استهدف تنفيذ حزمة فاعلة من ورش العمل

الاحساء
زهير بن جمعة الغزال

استكملت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلةً في إدارة الإشراف التربوي – قسم القيادة المدرسية – ملتقى رؤساء القيادات المدرسية ( دور القيادات المدرسية في ضوء التحول الوطني ٢٠٢٠) ، اليوم الاثنين الموافق ١٤٤٠/٣/٤هـ بقاعة الملك فهد -رحمه الله-وذلك بحضور مساعدة مدير عام التعليم للشؤون التعليمية الدكتورة فهد الزهراني ومدير إدارة الإشراف التربوي بتعليم مكة الأستاذ عمر الأحمدي ومدير إدارة تعليم الكبار الأستاذ خالد الحارثي ومدير إدارة التوجيه والإرشاد الأستاذ سليمان الفيفي ومشرف عام القيادة المدرسية بوزارة التعليم الأستاذ عائض الشمراني ومدير إدارة القيادة المدرسية بوزارة التعليم عبدالرحمن الصعيري وعدد لفيف من القيادات التربوية.

استهلت الجلسة بورشة عمل (التحصيل الدراسي،، أسباب الضعف وآلية العلاج )، قدمها كلاً من مشرفيْ القيادة المدرسية الأستاذ محمد الضمدي والأستاذ محمد المزمومي ، فيما أدار الجلسة رئيس قسم القيادة المدرسية الأستاذ أحمد الصبحي .

تناولت محاور الورقة توضيح مفهوم التحصيل الدراسي والذي يعد بدوره إتقان جملة من المهارات والمعارف التي يمكن أن يمتلكها الطالب بعد تعرضه لخبرات تربوية في مادة دراسية معينة او مجموعة من المواد ، حيث يمثل قياس قدرة الطالب على استيعاب المواد الدراسية المقررة ومدى قدرته على تطبيقها من خلال وسائل قياس متنوعح بالمدرسة وفق معايير وطنية ودولية ، وبيان أهمية التحصي الدراسي والمتمثلة في أن الطريق الأنسب هو اختيار نوع الدراسة والتخصص والمهنة بالنسبة للطالب وانعكاس للآداء وكفاءة الاستثمار للموارد، كما تم استعراض أبرز العوامل المؤثرة في التحصيل الدراسي ومنها: المعلم ، الطالب، البيئة المدرسية ، ممارسات التقويم ، المقررات الدراسية ، والأسرة والمجتمع ، فيما تمت الإشارة إلى واجبات وأدوار القيادة المدرسية تجاه تلك العوامل، وإطلاق زمرة نوعية من المقترحات والتوصيات الهامة .

وخلال ذلك شارك مدير إدارة القيادة المدرسية بوزارة التعليم عبدالرحمن الصعيري بمداخلة ثرية وأطروحة فاعلة أثناء تنفيذ الورشة .

ومن جانبه عبر المساعد للشؤون التعليمية الدكتور فهد الزهراني عن سعادته بما شاهده من تفاعل ومناقشات هادفة من قبل الحضور الكريم ، متمنياً أن يخرج المشاركون والمشاركات من ورش العمل لهذا الملتقى بالعديد من التوصيات والمقترحات التي تخدم الميدان التربوي وتسهم في تعزيز التربية وفق رؤية التحول الوطني 2020.

تلا ذلك ورشة عمل (مهام القيادة المدرسية في ضوء برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ ) والتي نفذتها مشرفة القيادة المدرسية بمكتب تعليم شمال مكة الأستاذة حنان العتيبي ومشرفة القيادة المدرسية بمكتب تعليم الجموم الأستاذة عفاف البركاتي ، هذا وقد أدارت الجلسة مشرفة القيادة المدرسية بمكتب تعليم وسط مكة الأستاذة فاطمة المشهوري.

هذا وقد تم خلال الورشة إيضاح الهدف الاستراتيجي العام من الخطة التشغيلية لوكالتي التعليم ١٤٤٠/١٤٣٩ هـ والذي يتمثل في تحسين البيئة التعليمية المحفزة للإبداع والابتكار ، واستعراض الهدف التفصيلي المتضمن تحديد أدوار القيادات المدرسية في دعم برامج التحول الوطني والتأكد من مؤشر التحقق وذلك بتهيئة مشرفي القيادة المدرسية لممارسة أدوراهم في دعم برامج التحول الوطني بنسبة ١٠٠٪؜ ، وطرح بعضًا من مهام مشرفي القيادة المدرسية من إعداد خطة العمل وتحديد وتنفيذ برامج التنمية المهنية لقادة المدارس وبناء شبكات التعلم المهني بين قادة المدارس وتمكين القيادة المدرسية من تطوير آدائها وتحسين مستوى خدماتها وتقديم الاستشارة والدعم للقيادة المدرسية ومتابعة تطبيق نماذج وأساليب القيادة المدرسية المعتمدة وتقويم آداء القيادة المدرسية وترشيح المتقدمين للعمل في القيادة المدرسية وتقديمها للرئيس المباشر وتطبيق وتنفيذ برامج التنمية المهنية للمكلفين حديثاً بوظيفة قائد أو وكيل وإدارة وتفعيل منظومة قيادة مؤشرات الآداء الإشرافي والمدرسي وفق الاختصاص ، وعرض فيديو مرئي تعريفي لمهام القيادة المدرسية في ضوء برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ ، والتأكيد على مدى ترابط الأهداف مع محاور الرؤية ، واختتمت بعدد من المقترحات والتوصيات الفاعلة .

ومن جهة أخرى نفذت مشرفة القيادة المدرسية بمكتب تعليم غرب مكة عائشة الأسمري ومشرفة القيادة المدرسية بمكتب تعليم جنوب مكة خولة زرد ورشة عمل بعنوان (متطلبات يمكن تحقيقها لدعم وتميز آداء القيادة المدرسية وتحقيق أهدافها) ، وأدارت الجلسة مشرفة القيادة المدرسية بمكتب تعليم شرق مكة الأستاذة هيفاء الحارثي .

فيما أوضحتا من خلالها محاور الورشة التي تتمثل في المصطلحات والمجالات ومتطلبات مشرفي ومشرفات القيادة المدرسية بما يسهم في التحول الوطني ٢٠٢٠ ، مبينتا مفهوم المتطلب والذي يعني بكونه خدمات يتطلب تحقيقها لإنجاز المهام بما يتناسب مع طبيعة المهمة من خلال مدخلاتها التي تعتبر شيء أساسي لاغنى عنه ، متطرقتا إلى مفهوم الآداء المتميز والذي يقصد به الممارسات المتأصلة في إدارة المنظمة المرتكزة على عدة مفاهيم جوهرية ومنها : النتائج ، القيادة والمستفيد، ثبات الأهداف وتحقيقها ، إدارة العمليات والحقائق ، تطوير الأفراد ، التعلم المستمر ، والتحسين والتطوير والابتكار ، مشيرتا إلى مجالات عمل مشرفي ومشرفات القيادة المدرسية ( مجال التمكين العلمي ، مجال قيادة العمليات الإشرافية ، المبادرات الإبداعية ، مجال الإشراف الالكتروني ، وأخلاقيات المهنة والاتصال ) ، منوهتا إلى دور القيادات المدرسية في ضوء برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ ، فيما استعرضتا نموذج قائدة الميمات الثمانية لتحقيق التميز القيادي والذي يقود المؤسسة بمنهجية صحيحة وكذلك نموذج الثلاث تاءات في التكوين والتطبيق والتطوير والإبداع والذي تتمثل نتائجه في الرضا الوظيفي والتوافق النفسي والاجتماعي ، وتحقيق الأهداف الشخصية والعلمية والعملية ، والوصول إلى التميز ، مقدمتا في نهاية الورشة عدة توصيات ومقترحات جوهرية .

واختتمت الجلسة بتكريم المشاركين والمشاركات في تنفيذ هذه الحزمة الفاعلة من ورش العمل في اليوم الثاني للملتقى على التوالي.

علماً بأن البرنامج تطرق لعدد من المحاور المطروحة والمداخلات الإثرائية التي ناقشت حزمةً هادفة من الموضوعات التي تخص القيادة المدرسية وأجرت مجموعة من الأنشطة النوعية ، وأخيراً خلصت إلى عدد من التوصيات الفاعلة بما تحقق تطلعات رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ وبرنامج التحول الوطني ٢٠٣٠ في التعليم.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى