شريط الاخبار

“العيسائي للسيارات” تطرح “ميتسوبيشي آوتلاندر الجديدة كلياً” في السوق السعودية من فئة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات ذات المقاعد السبعة

تتميز السيارة في جيلها الرابع بمستويات متطورة من الجودة والكفاءة في الأداء ما يجعلها مثالية للقيادة على الطرقات العصرية

الحــــــدث : نزار العلي جدة [email protected]

طرحت “شركة العيسائي للسيارات”، الوكيل الحصري لسيارات “ميتسوبيشي” في المملكة العربية السعودية، الجيل الرابع من السيارة “آوتلاندر” الرياضية متعددة الاستخدامات ذات المقاعد السبعة التي شهدت تغييراً شاملاً، وتميزت بمستويات رفيعة من الجودة وكفاءة الآداء ما جعل منها السيارة المثالية للقيادة على الطرقات العصرية التي تتصف بالسرعة والديناميكية، وقد تم تجهيزها بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا المبتكرة، الأمر الذي يعزز المتعة في القيادة ويرتقى بها بأكثر من وسيلة!

علاوة على ذلك، فإن هذا الطراز في تصميمه وضع جوانب الأمن والسلامة ضمن أهم الأولويات في صناعة المركبات، إذا يتميز بمجموعة كبيرة من المواصفات المتطورة التي تضمن المحافظة على أمن وسلامة الركاب في جميع الأوقات.

وأوضح الاستاذ/ بندر العيسائي، المدير العام التنفيذي لشركة العيسائي للسيارات، أنه تم طرح السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات للمرة الأولى منذ ما يزيد عن عقدين من الزمن، وحققت منذ بداية اطلاقها عام 2001 شعبية متزايدة عاماً تلو الآخر، إذ سجلت مبيعات ميتسوبيشي موتورز أكثر من 2,6 مليون سيارة من سلسلة آوتلاندر على مستوى العالم.

وأضاف: “لا شك ان طرح آوتلاندر الجديدة كلياً يشكل مرحلة في غاية الأهمية لشركة ميتسوبيشي موتورز، بالتزامن مع ما تحظى به منتجاتها من ثقة كبيرة وإقبال واسع في السوق السعودي، مما يتيح لنا إعادة تشكيل رأي العملاء والارتكاز على ذلك ليس فقط حول ما يتعلق بهذا الطراز، بل أيضاً بما يتعلق بكافة منتجات علامة ميتسوبيشي من السيارات”.

كما أكد بندر العيسائي أن العملاء في السوق السعودية يسعون إلى الحصول على سيارة متكاملة ذات تصميم خارجي جذاب ومقصورة داخلية مريحة، وبمواصفات عملية تلبي مختلف الاحتياجات، بجانب احتوائها على أحدث التقنيات وبأنظمة أكثر تطوراً، مشيراً إلى أن آوتلاندر الجديدة ستواصل استقطاب عملاء جدد من خلال مجموعة من المواصفات المحسّنة بما فيها الارتقاء بالقيادة إلى مستويات أعلى، وتعزيز معدل التوفير في استهلاك الوقود، وغيرها من المزايا الأخرى التي يتطلع إليها عملائنا اليوم.

التصميم الخارجي: إطلالة واثقة، قوية، مهيبة، آوتلاندر الجديدة كليًا

التصــميم الخارجي لـ آوتلاندر يعكس شخصية واثقة تنضح بالــقوة بــــفضل مــــــفهوم التــصميم “Bold Stride”  المعتمد من قبل فريق التصميم، والذي أحاط السيارة بهالة من الجرأة وعزز هيأتها الثابتة المستقرة وحضورها الطاغي.  وتتباين النسبة الواضحة للعيان ذات الطابع الأفقي والممتدة من الأمام إلى الخلف، مع خطوط السطح العريضة المقترنة بحواف حادة، وتكتمل على نحو مثالي مع عجلات معدنية كبيرة يبلغ قطرها 20 بوصة، ومصدات متدلية تبرز الشكل العريض للسيارة.

تم تزويد مقدمة آوتلاندر الجديدة كلياً بالجيل الجديد المميز من تصميم الدرع الديناميكي من ميتسوبيشي موتورز والذي يسهم في تعزيز المظهر الأمامي للسيارة.  وجاءت مجموعة المصابيح الأمامية الحادة التي تضم مصابيح نهارية وإشارات انعطاف في موقع أكثر ارتفاعاً بما يوفر رؤية أفضل للسائقين الآخرين وكذلك للمشاة. وعلى العكس من ذلك، تتيح المصابيح الأمامية المنخفضة إضاءة أفضل لمسافات بعيدة دون أن تؤثر سلباً على رؤية السائقين في الجهة المقابلة من الطريق.

أما المظهر الجانبي الأفقي لـ آوتلاندر الجديدة كلياً والذي يوحي بالقوة مع خطوط أنيقة تسلط الضوء على الطابع الجريء للسيارة، فيجعلها تبدو وكأنها قطعة منحوتة من كتلة معدنية صلبة.

واستلهم باب الصندوق الخلفي لـ آوتلاندر من الإطار الاحتياطي المثبت على الجزء الخلفي من سيارة باجيرو، ويتميز بتصميم سداسي على شكل قطعة واحدة متكاملة.  ويهدف اختيار هذا التصميم للجزء العلوي، إلى الإيحاء بالثبات على الطريق والأمان الموثوق اللذين تتصف بهما هذه السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات، فيما يعزز الجزء السفلي منها إمكانيات الأداء الفائقة، أما المصابيح الخلفية الأفقية والتي تأتي على شكل حرف T فتبرز الهيئة العريضة لهيكل السيارة وتمنحها طرازاً يسهل تمييزه عن غيره من فئات السيارات الأخرى.

مستويات أداء استثنائية – التصميم الهندسي للهيكل الصلب يحقق الحد الأمثل من الأداء ويعزز ثقة السائق بالسيارة

تضمن منصة آوتلاندر المطورة حديثاً درجة أكبر من الحماية في حالة الاصطدام، كما تحقق مستوى عالياً من الثبات على الطريق.  حيث استخدمت ميتسوبيشي موتورز، ولأول مرة على الإطلاق، لوحاً فولاذياً عالي مقاومة الشد مع استخدام ( New Hot Stamping Technology ) ، للحصول على هيكل مقصورة بالغ القوة، وتحقيق أقل قدر ممكن من الضرر الناتج عن الحوادث، مع انخفاض وزن الهيكل في ذات الوقت. وأدى اعتماد بنية هيكل السيارة على شكل حلقات متصلة حول قمرة المحرك والمقصورة إلى زيادة الصلابة المقاومة للانحناء والالتواء مقارنة بالجيل السابق من الطراز. ويسهم نظام التعليق متعدد الوصلات وتوجيه الطاقة الكهربائي المزدوج في تعزيز مستويات الراحة للركاب بصورة عامة، كما يوفر تشغيلاً سلساً للسيارة ويحافظ على القيادة بخط مستقيم مستقر على الطريق، مع تحسين عملية الانعطاف على المنحنيات، فضلاً عن متعة القيادة.

وتتوفر آوتلاندر الجديدة كلياً، بخيار نظام القيادة بالدفع الثنائي والدفع الرباعي، بمحرك بنزين سعة 2,5 لتر مطور حديثاً ينتج عنه قوة قصوى محسنة قدرها 181/6000 حصانا / دورة في الدقيقة، وذلك شكّل أفضلية عن الجيل السابق بنسبة 8,9٪، وعزم دوران أقصى يبلغ 245/3600 نانومتر/ دورة في الدقيقة.  كما طرأ تحسن على الكفاءة في توفير الوقود بنسبة 2,6٪ مقارنة بالطراز السابق، مع الأخذ بالاعتبار نمط القيادة الرياضي المكون من 8 سرعات مع ناقل الحركة المتغير باستمرار.   ويسهم التحكم في التغيير التدريجي للسرعة والذي يغير السرعات بكل سهولة وسلاسة، تماماً مثل استخدام ناقل حركة أوتوماتيكي متعدد المراحل، في توفير تسارع قوي وتحكم رشيق بالأداء، حيث يمكن للسائق أن يشعر بالتسارع على الفور عند  الضغط على دواسة الوقود.

وتم تجهيز طراز نظام القيادة بالدفع الرباعي بجهاز توصيل مركزي يعمل على توزيع عزم الدوران الأمامي والخلفي، كما يوجد في هذا الطراز نظام دفع رباعي يتم التحكم فيه إلكترونياً ويشمل قابض هيدروليكي يتم تشغيله بواسطة محرك كهربائي، إضافة إلى نظام التحكم في ديناميكيات السيارة المتكامل المحسّن (نظام التحكم الفائق بجميع العجلات (S-AWC)، كذلك جرى تزويد مكابح السيارة بنظام التحكم النشط بالانحراف (AYC)  على العجلات الخلفية، للتحكم في توزيع قوة المكابح على العجلات الأمامية والخلفية.

وترصد المستشعرات زاوية التوجيه، ومعدل الانحراف، وعزم الدوران، وضغط المكابح، وسرعة العجلات، وغيرها من العوامل الأخرى لتحديد الأنظمة التي يقوم السائق بتشغيلها وحالة السيارة بشكل مستمر ودقيق.  وعند الانعطاف على المنحنيات، تعمل المكابح المجهزة بنظام التحكم النشط بالانحراف (AYC)، على تحقيق الحد الأمثل من الفرق بين قوة الدفع وقوة الكبح بين العجلات الأمامية والخلفية، والعجلات اليمنى واليسرى لتحسين درجة تشبث الإطارات بسطح الطريق والسماح للسائق بتوجيه السيارة وفقاً لاحتياجاته.

أما في خيار القيادة بنظام الدفع الثنائي، فقد تم أيضاً استخدام نظام التحكم النشط بالانحراف الخاص بالمكابح (AYC)  للتحكم في توزيع قوة الكبح على العجلات الأمامية والخلفية لتحقيق تحكم متكامل مع نظام التحكم النشط بالثبات (ASC) ونظام الفرامل المانعة للانغلاق  (ABS)، بهدف المحافظة على ثبات السيارة أثناء القيادة على أسطح الطرق المتنوعة.

وضمن مزايا “آوتلاندر الجديدة كلياً” احتواءها على العديد من أنماط القيادة التي تتيح للسائق تحديد النمط المثالي لمجموعة متنوعة من أنماط الأداء وظروف القيادة من خلال قرص يقع في الكونسول الوسطي.  وهناك ستة أنماط لخيارات نظام القيادة بالدفع الرباعي، وخمسة لخيارات الدفع الثنائي.  وتضم أنماط القيادة كلاً من “Normal” العادي للتنقل داخل المدينة  و “Tarmac” للقيادة الرياضية على الطرق المعبدة، و”Gravel” للقيادة على الطرق المغطاة بالحصى والتي تتطلب أداءً عالياً للسحب والثبات على الطرق غير المعبدة، و “Snow” للطرق المغطاة بالثلوج والطرق الأخرى ذات الأسطح الزلقة، و”Mud”  لزيادة القدرة على التحكم بقيادة السيارة على الطرق الموحلة والمغطاة بطبقة كثيفة من الثلوج وغير ذلك من الظروف المماثلة.

وتسهم أنماط القيادة في تحقيق أفضل تحكم ممكن في القيادة، في الطرازات المزودة بنظام الدفع الرباعي، كما ترتقي بإمكانات التحكم في طرازات الدفع الثنائي بما يضمن قدراً أكبر من الشعور بالأمان والموثوقية.  وعند الرغبة باختيار أحد الأنماط، تُعرض صورة تمثل أنماط القيادة في لوحة العدادات مما يمكن السائق من اختيار النمط المطلوب بكل سهولة.

التصميم الداخلي: مقصورة مريحة لجميع أفراد الأسرة

تمنح لوحة العدادات ذات الشكل المستقيم، السيارة من الداخل طابعاً أفقياً مؤثراً ما يضفي عليها مظهراً واسعاً، بجانب توفير مزايا عملية تُمكن السائق من سهولة رؤية التغييرات التي تطرأ على وظائف السيارة.  وجاء الجزء العلوي مغطى ببطانة ناعمة الملمس مكسوة بطبقة من الجلد، وغرز محبوكة بعناية، بما يعبر عن مستوى رفيع من الجودة في أنحاء المقصورة.  وتتميز الأبواب ببطانة داخلية تمتد على مساحة كبيرة، ويجري استخدام نفس الحشوة الناعمة في لوحة العدادات وجوانب الكونسول الأرضي لتوفير مساحة فاخرة ومريحة في ذات الوقت.

ويتميز الطراز الجديد من فئة ال P-Line بباقة ألوان للتصميم الداخلي بمقاعد مكسوة بالجلد الأصلي باللونين الجملي والأسود من الجلد شبه الأنيلين.  أما فئة H-Line  فجاءت  بمقاعد من الجلد  باللون الأسود وخامة داخلية باللون الأسود الماسي، بينما يوفر الطراز من فئة  M-Line مقاعد مكسوة بقماش باللون الرمادي الفاتح.

وبالنسبة للمقاعد الأمامية، فتميزت بهيكل يوريتان يتكون من طبقتين لضمان أقصى درجات الراحة وتقليل الشعور بالتعب أثناء الرحلات الطويلة.  ويتم تعزيز سعة المساحة ومستويات الراحة العامة من خلال زيادة مساحة المقعد والسعة المخصصة للأرجل في الصف الأول والثاني من المقاعد. إضافة إلى ذلك، تتوفر مواصفات أخرى مثل تسخين المقاعد، والتحكم التلقائي في الحرارة لثلاث مناطق، ومظلات للباب حسب نوع الفئة لجعل المقاعد الخلفية أكثر راحة للركاب في السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات العائلية.

وتضم آوتلاندر الجديدة كلياً نوعين من العدادات وفقاً لفئة الطراز، حيث توجد شاشة رقمية بالكامل قياس 12,3 بوصة مجهزة بأول شاشة كريستال سائل ملونة بالكامل وعالية الدقة من ميتسوبيشي موتورز، والتي تعرض محتوى متنوعاً بأسلوب منظم على شاشة كبيرة الحجم.  وجُهزت الشاشة أيضاً بميزة التخصيص حسب الطلب والتي تتيح دمج المعلومات وعرضها بحرية تامة.  أما الشاشة الأخرى 7 بوصات متعددة المعلومات وعالية التباين، والتي تظهر حركة سهم في شاشة المعلومات الوسطية، فتستخدم خاصية التحديد عالي الوضوح لشاشة تناظرية أثناء تقديم مشهد عالي الجودة وتشتمل على قرص ومؤشر على شكل إبرة مزخرفة.

وتشمل بعض فئات الطراز، شاشة كبيرة الحجم قياس 9 بوصات للشاشة الوسطية ومجهزة بنظام ملاحة مع شاشة متصلة بالهاتف الذكي (SDA)، بما يوفر معلومات عالية الدقة باستخدام الخرائط الداخلية وبالاستعانة بنظام الملاحة.  ويمكن تحديد الوظائف المطلوبة بما فيها التنقل والصوت بسهولة تامة عن طريق لمس رمز في قائمة التشغيل والذي يتم عرضه بشكل دائم في الجزء السفلي من الشاشة.  ويمكن للمستخدمين أيضاً الاستمتاع بتطبيقات Android Auto™ وApple CarPlay، من خلال الاتصال بالهواتف الذكية التي تعمل بنظام Android™  أوiPhone .

وللحصول على معلومات تضمن القيادة بأمان، قامت ميتسوبيشي موتورز ولأول مرة ببرمجة شاشة أمامية على مستوى النظر قياس ١٠،٨ بوصات ملونة بالكامل على الزجاج الأمامي للسيارة، لعرض بعض المعلومات الضرورية.  وبإمكان السائق تشغيل/ إيقاف هذه الشاشة يدوياً وتخصيص المحتوى المعروض. كما يمكن عرض أنواع عديدة من المعلومات في وقت واحد. وعلاوة على توفير معلومات عن القيادة وتنبيهات مثل تحذير السائق عند مغادرة الحارة المرورية، تقدم الشاشة المزيد من أنواع المحتوى مثل معلومات خاصة بنظام الملاحة والصوت من خلال اتصالها مع الشاشة الوسطية.

وبما ينسجم مع المواد فائقة الجودة المستخدمة في أنحاء المقصورة الداخلية تشتمل آوتلاندر الجديدة كلياً على العديد من التقنيات المتطورة، بما فيها نظام الصوت الفاخر Bose الذي يتألف من 10 مكبرات صوت.  وينتج عن الجمع بين مكبرات الصوت كبيرة الحجم الموجودة في الأبواب ومكبرات الصوت المزدوجة، صوت قوي واضح عالي الجودة أشبه ما يكون بالأداء الحي.

وتعد آوتلاندر الجديدة كلياً سيارة رياضية متعددة الاستخدامات عائلية بثلاثة صفوف من المقاعد تتسع لسبعة ركاب، وهي فريدة من نوعها في فئتها.  ويمكن ترتيب المقاعد بمرونة كافية مع العديد من الأوضاع التي تناسب عدد الركاب وتتسع لأمتعتهم.  وتشمل مقاعد الصف الثاني على خاصية الانزلاق والإمالة، إلى جانب مقاعد مقسمة بنسبة 4: 2: 4، بما يسمح لراكبين بالغين بالجلوس بكل راحة في الصف الثاني حتى عند تحميل أغراض بأطوال وأحجام مختلفة مثل الزلاجات.

كما يوجد حيز مخصص للهواتف الذكية في صندوق الكونسول الوسطي، وجيوب جانبية للكونسول الوسطي، وجيب خلف مقعد السائق.  ويشمل الكونسول الوسطي على شاحن لاسلكي للهاتف بقوة 15 وات.  كما يوجد مقابس شحن USB من كلا النوعين C و A، على التوالي، يقعان في الجزء الأمامي والخلفي من الكونسول الوسطي.

أنظمة السلامة: نظام متقدم لمساعدة السائق والعديد من المزايا الحديثة

تضمنت آوتلاندر الجديدة كلياً أنظمة سلامة متطورة كما هو الحال في جميع مواصفات السيارة.  وتضم هذه المزايا نظام تخفيف الاصطدام الأمامي  (FCM)، ومثبت السرعة التكيفي (ACC)، والتحذير عند الخروج عن المسار (LDA)  والتحذير من الزوايا العمياء(BSW) ، ومساعد تغيير المسار(LCA) ، وتنبيه حركة المرور الخلفية(RCTA) ، وإنذار انتباه السائق(DAA) ، وفرملة الطوارئ التلقائية الخلفية (AEB) إضافة إلى كاميرا كشف محيط السيارة متعددة الجوانب.

كما جُهزت السيارة بإحدى عشر (11) وسادة هوائية، وتتوفر الوسادة الهوائية الأمامية الوسطية لمقعد السائق والوسائد الهوائية الجانبية لمقاعد الصف الثاني من المقاعد بشكل قياسي.  وتبدأ الوسادة الهوائية الأمامية الوسطية التي تقع بين مقعدي السائق والراكب الأمام بالعمل في حالة حدوث تصادم جانبي لاسمح الله.

ألوان الهيكل الخارجي

تأتي ألوان الهيكل فريدة من نوعها ضمن سلسلة “الأحمر الماسي” و”الأبيض الماسي” و”الأسود الماسي” عالية السطوع من ميتسوبيشي موتورز التي أضيفت حديثاً إلى قائمة الألوان الخارجية.  وتُعد فئة “الأسود الماسي” ضمن فئات الألوان المميزة التي تتألف من ثلاث طبقات، ويتم إضافة طبقة لامعة عالية الكثافة تحتوي على الزجاج لجعل السيارة تبدو سوداء داكنة عندما توجد في مكان معتم، وعند تسليط الضوء عليها ينبعث منها بريق قوي.  وإلى جانب الألوان الماسية الثلاث، توجد ستة ألوان أساسية هي الأزرق الكوني ميكا، والبرونزي العميق المعدني، والفضي الإسترليني المعدني، والرمادي التيتانيوم المعدني، والأسود الماسي، ليصل العدد الإجمالي لألوان الهيكل الخارجي إلى تسعة ألوان.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى