المحلية

جامعة نايف العربية توقّع مذكرات تفاهم مع مؤسسات وهيئات عربية ودولية في مجالات مكافحة الجريمة والمخدرات

منصة الحدث ـ متابعات 

وقّعت جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بمقر الجامعة عددًا من مذكرات التفاهم مع المعهد الوطني الفرنسي للملكية الصناعية، ووحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بجمهورية مصر العربية، وأكاديمية الشرطة الوطنية الإسبانية، بحضور معالي رئيس الجامعة الدكتور عبد المجيد بن عبد الله البنيان ، والمدير التنفيذي للمعهد باسكال فور ، ورئيس مجلس أمناء الوحدة المستشار أحمد سعيد خليل ، ومدير الأكاديمية والمفوض الرئيسي لفيلق الشرطة الجنرال خوسيه لويس تيجيدور ، ووكيل جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية للعلاقات الخارجية خالد الحرفش، والقانونية لقضايا الملكية الفكرية في الشرق الأوسط المستشارة جنان كبارة .
وتعزز المذكرات والاتفاقيات المبرمة الجهود المشتركة بين الجامعة وشركائها في دعم مساعي المجتمع الدولي لبناء القدرات الوطنية والإقليمية والدولية للتصدي لجرائم الإرهاب والتطرف والملكية الصناعية ومكافحة الجريمة المنظمة، والجرائم المستجدة.
وأشار الدكتور البنيان إلى أن المذكرات تعد تتويجًا لسنوات من العمل المشترك والتعاون المثمر، وتأكيدًا على التزام جامعة نايف بدعم العمل الدولي لتحقيق الأمن والاستقرار الدولي.
وأكد معاليه أن جامعة نايف تولي أهمية خاصة لتطوير التعاون الدولي والشراكات الإستراتيجية الدولية تنفيذًا للتوجيهات الكريمة من صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية رئيس المجلس الأعلى للجامعة وإخوانه أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية العرب التي تؤكد دائمًا على فتح آفاق جديدة في مجال التعاون العربي الدولي خاصة مع المؤسسات الأكاديمية والأمنية والمنظمات ذات العلاقة ببرامج الجامعة.
يشار إلى أن المذكرات تنص على إجراء البحوث ذات الاهتمام المشترك، إضافة إلى المشاركة في المناشط العلمية التي ينظمها كل طرف، وتبادل الإصدارات والدوريات العلمية، وبرامج العمل والتقنيات والوسائل التعليمية، وتبادل الخبرات والاستشارات العلمية.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى