نلهم بقمتنا
الشريف الراجحي يتقدم بالعزاء للدكتور بسام غلمان في وفاة والدته – منصة الحدث الإلكترونية
الدكتور الشريف محمد الراجحي

الشريف الراجحي يتقدم بالعزاء للدكتور بسام غلمان في وفاة والدته

“يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وأدخلي جنتي” . 

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره يتقدم الدكتور الشريف محمد الراجحي نائب الرئيس بجامعة الشعوب العربية للعلاقات الدولية، وسفير النوايا الحسنة ، ورئيس اللجنة الدبلوماسية بالسعودية، والأمين العام لمجلس الأعضاء بالسعودية للمنظمة العربية الأوربية للبيئة ، والعضو الفخري للاتحاد الوطني لحقوق الانسان العالمية واتحاد الشؤون الإنسانية ريجيد، وسفير الأيتام بجدة، والعضو الإستشاري لجمعية رعاية أيتام جدة ، وعضو المجلس الإستشاري لجمعية الأيدي الحرفية ، وعضو مجلس الإدارة بصحيفة ‘عين الوطن’ ، وعضو الشرف بصحيفة ‘أضواء الوطن’ ، وعضو الشرف لصحيفة الأنباء العربية ان نيوز ، ورئيس ملتقى “أصدقاء الشريف الراجحي”

بإسمه وصفته بصادق العزاء والمواساة لسعادة عضو ملتقى ” أصدقاء الشريف الراجحي ” الدكتور /بسام بن أحمد غلمان – وكيل وزارة الحج والعمرة لشؤون النقل، في وفاة والدته الكريمه حرم الشيخ/ أحمد غلمان
السيدة/ سهام أحمد شكري ، ووالدة كلٍ من :
الدكتور محمود أحمد غلمان
السيد هشام أحمد غلمان
السيدة ابتسام أحمد غلمان
الدكتور حمزة أحمد غلمان
الدكتور بسام أحمد غلمان
الدكتور معتز أحمد غلمان
السيد ولاء أحمد غلمان
السيدة إشراق أحمد غلمان

لا حول ولا قوةً إلا بالله،
﴿ كل نفس ذائقة الموت، وإنما توفون اجوركم يوم القيامة ﴾ ،
عظم الله اجركم، وأحسن الله عزائكم، ورحم الله والدتكم الغالية رحمةً واسعةً، وألهمكم الصبر والسلوان، ونسأل الله تعالى ان يكون مثواها الفردوس الأعلى مع النبيين و الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وان يجعلها من اهل جنة
و إنا لله وإنا اليه راجعون.
﴿ إِنَّ لِلَّهِ مَا أَخَذَ ، وَلَهُ مَا أَعْطَى ، وَكُلٌّ عِنْدَهُ بِأَجَلٍ مُسَمًّى ، فَلْتَصْبِرْ وَلْتَحْتَسِبْ ﴾

و ستقام صلاة الجنازة اليوم الأربعاء بعد صلاة الظهر في المسجد الحرام وسيتم دفنها بمقبرة المعلاه بإذن الله.
سيكون أول أيام العزاء للرجال و السيدات اليوم الأربعاء ١٣ ذو الحجة بجدة ، حي الحمراء

عزاء الرجال
‏https://maps.google.com/?q=21.528522,39.160114

عزاء السيدات
‏https://maps.google.com/?q=21.526653,39.157036

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى