المجتمع

سمو أمير منطفة مكة المكرمة ينوه بدور جمعية المودة للتنمية الأسرية في إنجاح فعاليات وبرامج الملتقى تحت شعار كيف تكون قدوة لعام 1439

هناء حسين : جده :

فيما ساهمت في إطلاق 4 مبادرات لتعزيز الأخلاق الأسرية ومهارات التعامل ضمن برامج كيف تكون قدوة

نوه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة  احب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بدور جمعية المودة للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة في أعمال ملتقى مكة الثقافي لهذا العام 1439 هجرية في إنجاح فعاليات وبرامج الملتقى تحت شعار كيف تكون قدوة
وأعرب سموه في خطاب لرئيس مجلس إدارة جمعية المودة المهندس فيصل السمنودي عن شكره وتقديره لكافة القائمين على الجمعية متمنيًا أن يستمر هذا الدور في الأعوام القادمة .
من جهته : أعرب المهندس فيصل السمنودي بالأصالة عن نفسه ونيابة عن منسوبي جمعية المودة عن أسمى آيات الشكر والتقدير لسموه الكريم وتمكين الجمعية من المساهمة في أعمال الملتقى مع بقية القطاعات الحكومية والخاصة،
وأكد : السمنودي أن الملتقى حقق بفضل الله ثم بتوجيه سمو أمير منطقة مكة المكرمة كافة الأهداف وحقق مؤشرات النجاح والخروج بنتائج ملموسة للبرنامج يتطابق مع روح الشعار وهدفه الذي أطلق من أجله،
ولفت : إلى أن المبادرات المتميزة في ملتقى مكه أسهمت في بناء الإنسان، عبر تحقيق أهداف المشروع بطريقة عملية مثريةمن خلال الفعاليات والأنشطة التي تعزز مفهوم برنامج “كيف نكون قدوة” الذي يندرج تحت استراتيجية منطقة مكة المكرمة في شق بناء الإنسان وتفاعل الجهات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني ومنها جمعية المودة للتنمية الأسرية .
وبين السمنودي: أن المودة جمعية تنموية غير ربحية متخصصة في تعليم وتدريب وإرشاد وإصلاح وتوعية الأسرة من خلال مبادرات تنموية مستدامة وتسعى لإستقرار الأسرة من خلال بناء جيل من الأسر الواعية والمتماسكة القادرة على مواجهة التحديات على أن تكون مؤثرة في إستقرار الأسرة . لافتًا إلى أن الجمعية تسعى إلى تكوين بيئة أسرية صحية وآمنة للأبناء بعد انفصال الأبوين يسودها الإحترام المتبادل إلى جانب أنها تسعى لأن تكون المرجع الأول لقضايا الأسرة والإسهام في طرح أفضل الحلول الاستراتيجية في تحقيق أهداف برنامج التحول الوطني المتعلقة بالأسرة وتأهيل أفضل الكفاءات من المختصين .
من جهته : أكد مدير عام جمعية المودة للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة محمد ال رضي بالدعم الكبير الذي يوليه سمو الأمير خالد الفيصل في دعم برامج الجمعية
وقال : أن جمعية المودة طرحت ضمن برامج وفعاليات ملتقى مكة كيف نكون قدوة لعام 1439 هجرية 4 مبادارات الأولى مبادرة حي بلا طلاق التي حددت 5 محاور لها منها تمكين ائمة المساجد بالاحياء بمهارات الإرشاد الأسري وكذلك عمد الاحياء وأطلقت قافلة المودة العلمية والإستشارية للاحياء إلى جانب تنظيم عدد من المحاضرات وإطلاق جائزة الحي المثالي .
وأضاف : أن المبادرة الثانية كانت مبادرة الأم القائدة في الأسرة التي تمكن الأمهات في كافة الاحياء السكنية بمهارات وأدوات القيادة في الأسرة مع إطلاق جائزة الأم القائدة
كما أطلقت الجمعية مبادرة تعزيز القيم والأخلاق الأسرية لدى الابناء تحت مسمى مبادرة وارف التي مكنت نحو 2000 طالب وطالبة يتعزيز الأخلاق الأسرية ومهارات التعامل مع الوالدين .
وأشار : مدير عام جمعية المودة محمد ال رضي أن المبادرة الرابعة والأخيرة في ملتقى مكة كانت مبادرة تعزيز مهارات التربيه لدى الأمهات التربية الوالديه التي مكنت 350 أم بمهارات التربية الوالديه في السنوات الأولى من عمر الطفل من عمر الصفر إلى 13 سنه من خلال منظومة متكامله من أدوات تغيير السلوك الاجتماعي .
وأكد ال رضي : أن جمعية المودة للتنمية الأسرية ستواصل مبادارتها من أجل تحقيق ما يتطلع إليه سمة أمير منطقة مكة المكرمة في مبادرته كيف تكون قدوة التي تعتبر من المبادرات التي تسهم في بناء الإنسان والمكان مشيرًا : إلى أن الجمعية ستعمل من خلال تخصصها في إعداد البحوث والدراسات التي تسهم في بناء التشريعات والأنظمة الأسرية تنمية قدرات المختصين في مجال التنمية الأسرية وفق المعايير المعتمدة إلى جانب بناء منظومة قياس النتائج للوصول إلى أعلى معايير التميز المؤسسي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق