المحلية

مدير عام المرور يؤكد الجاهزية لتنفيذ الخطة المرورية المتزامنة مع عودة الدراسة

مدير عام المرور يؤكد الجاهزية لتنفيذ الخطة المرورية المتزامنة مع عودة الدراسة

أكد مدير عام المرور اللواء سلمان الجميعي، جاهزية الإدارة العامة للمرور لتنفيذ الخطة المرورية المتزامنة مع عودة الطلاب والطالبات الجامعيين ومراحل التعليم العام، وذلك في جميع مناطق المملكة.

وأوضح اللواء الجميعي أن ذلك يأتي تحقيقًا للسلامة المرورية، لتسهيل حركة السير على الطرق، مبينًا أن نطاق تنفيذ الخطة يشمل الطرق الرئيسة والميادين والتقاطعات في المدن والمحافظات وبالقرب من الجامعات والمدارس ومراكز التسوق، بداية من ساعات الصباح الأولى يوم الأحد المقبل، بما يضمن تنظيم حركة السير ورفع مستوى السلامة لقائدي المركبات والطلبة والطالبات ومنسوبي الجامعات والمدارس من كوادر إدارية وتعليمية.

ونوه مدير عام المرور إلى أن الخطة المرورية مستمرة حتى نهاية العام الدراسي خلال فترات الذروة الصباحية والمسائية، متمنياً للطلاب والطالبات التوفيق والنجاح في عامهم الدراسي، وللجميع السلامة.

مدير عام المرور يؤكد الجاهزية لتنفيذ الخطة المرورية المتزامنة مع عودة الدراسة

الإدارة العامة للمرور إحدى الإدارات العامة الخدمية التي ترتبط إدارياً ومالياً بمديرية الأمن العام السعودية، وهي ذات طابع تخصصي في مجال الأعمال المرورية.[1]

كانت مهمة تنظيم قطاع المرور في السعودية أحد مهام الشرطة السعودية، للمرور يتبع جهاز الشرطة، ويقوم بمهمات تنظيم حركة السير، وتحصيل المخالفات والتحقيق في حوادث المرور، وصدر أول نظام للمرور عام 1345هـ باسم ( قانون السيارات).

تم إنشاء الإدارة العامة للمرور في عام 1381هـ، وأعيد تشكيلها عام 1387هـ وحددت اختصاصها وواجباتها، وأصبحت إدارة عامة تتبع مديرية الأمن العام، لها ميزانيتها الخاصة والتي أدرجت فيها احتياجاتها من مشروعات وخطط لازمة لتنظيم حركة المرور.

  • تنفيذ ومتابعة القرارات التي تصدرها الجهات العليا المختصة.
  • إصدار التعاميم والتعليمات حسب نظام المرور وتعديلاته؛ بما يحقق المصلحة العامة.
  • الاضطلاع بمسؤولية المرجعية فيما يخص نظام المرور.
  • تسجيل المركبات وإصدار رخص القيادة بجميع أنواعها.
  • متابعة الأنظمة واللوائح المنظِمة لتسجيل المركبات، وإصدار شهادة براءة الذمة لتصدير المركبات.
  • الإشراف على مدارس تعليم القيادة بالمملكة البالغ عددها ( 47 ) مدرسة، وتقييم أعمالها ومتابعتها.
  • الإشراف على وكالات ومعارض بيع السيارات.
  • متابعة تطبيق التعليمات المنظمة تشليح السيارات، أو تصديرها، أو إسقاطها، وحفظها بسجلات وملفات المركبات.
  • ترخيص مزاولة بعض الأنشطة الخاصة بنقل الركاب والبضائع، ومتابعتها والإشراف عليها.
  • عمل الميزانية التقديرية السنوية لإيرادات المرور.
  • تحصيل المخالفات المرورية، والفصل فيها في إدارات المرور كافة.
  • محاولة الحد من الحوادث المرورية قبل وقوعها، والتحقيق فيها بعد وقوعها.
  • إصدار نشرة الإحصاء المرورية السنوية الخاصة (الحوادث المرورية / المخالفات المرورية / رخص القيادة / رخص السير).
  • الإشراف الفعلي والمباشر على محطات الفحص الدوري بمناطق المملكة، وعدها ( 16) محطة.
  • تمثيل المملكة في اجتماعات المرور بدول مجلس التعاون الخليجي، والتعاون مع إدارات المرور بدول مجلس التعاون.
  • تمثيل الأمن العام في الداخل والخارج فيما يخص السلامة العامة لحركة المركبات.
  • المشاركة في إعداد برامج التوعية والسلامة المرورية بشكل عام وأسابيع المرور بشكل خاص، والتنسيق المباشر والمستمر مع وزارة الإعلام بمختلف قنواتها لبث برامج التوعية المرورية، خاصة في الفترة الصيفية، ومع بدء العام الدراسي.
  • المشاركة في الندوات والمؤتمرات المحلية والدولية الخاصة بالمرور لتبادل الخبرات والتجارب.

مزيد من الاخبار
رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى