التقنيه والتكنولوجيا

كاسبرسكي تنال براءة اختراع تقنية قائمة على “بلوك تشين” لنقل البيانات الشخصية بأمان

منصة الحدث ـ أحمد بن عبدالقادر

ابتكرت كاسبرسكي تقنية لتسهيل عملية إدارة البيانات وضمان إرسال المعلومات ومعالجتها بطريقة قانونية. ونالت التقنية الجديدة القائمة على تقنية “بلوك تشين” براءة اختراع من الولايات المتحدة، وتتسم بكونها تضمن موثوقية مصادقة الأطراف المشاركة أثناء نقل البيانات، ما يحافظ على سرية المعلومات. وأصدر مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي براءة الاختراع رقم US 20210021577 A1 لهذه التقنية في 22 فبراير 2022.

وبينما وسّعت 70% من الشركات حصيلتها من المعلومات الشخصية بين العامين 2020 و2021، لا تستطيع 53% من الشركات تأكيد قدرتها العالية على الامتثال للوائح التنظيمية الحكومية المتعلقة بالفضاء الرقمي. وقد أدّت تشريعات مثل اللائحة العامة الأوروبية لحماية البيانات، إلى زيادة كبيرة في الالتزامات الواقعة على أصحاب البيانات، ما أدّى إلى زيادة الطلب على التقنيات الحديثة في مجال إدارة البيانات والتي يمكن أن تسهّل الامتثال لتلك اللوائح التشريعية.

وسُجّلت براءة الاختراع تحت الاسم “الأنظمة والطرق الخاصة بإرسال بيانات المستخدمين من طرف موثوق به إلى طرف آخر باستخدام سجّل موزَّع”، وتحتوي على وصف لطرق حماية البيانات الشخصية من النقل والمعالجة غير القانونيين، ما يسمح للشركات بالامتثال للمتطلبات القانونية في هذا الشأن. وتزداد أهمية هذه التقنية لدى مقدمي خدمات “اعرف عميلك” (KYC) و”العناية الواجبة تجاه العميل” (CDD). وبات بإمكان الشركات الرجوع إلى سجلات المعاملات الموزَّعة في شبكة “بلوك تشين” لتأكيد موافقة الأطراف على نقل البيانات الشخصية ومعالجتها في حالات حدوث مشكلات في شرعية نقل البيانات.

ويتحقّق هذا المستوى من التحكّم في البيانات بتكوين سجلّ موزَّع تُسجّل فيه كل مرحلة من تفاعلات الأطراف أثناء إرسال بيانات المستخدمين. وتضمن هذه الطريقة عدم احتواء السجلّ الموزَّع إلا على السجلات المتعلقة بوقائع عمليات نقل البيانات الشخصية وموافقات الأطراف المعنية على عمليات النقل هذه. ويُحتفظ بجميع السجلات في شكل تجزئات موقعة ومشفّرة بطريقة فريدة حاصلة على براءة اختراع.

ومن شأن هذا النهج أن يقضي على حوادث اختراق البيانات وعمليات نقل البيانات غير الخاضعة للرقابة، وذلك عبر السماح باستخدام السجلات فقط للمعنيين مباشرة بعمليات نقل المعلومات، بمن فيهم مرسل البيانات ومتلقيها ومالكها.

وبهذه المناسبة، قال ألكسندر سازونوف مخترع هذه التقنية لدى كاسبرسكي، إن تقنيات إدارة البيانات أصبحت توجهًا عالميًا ناشئًا بسرعة، مؤكّدًا حرص كاسبرسكي على تطوير الأساليب التي يمكن أن تساهم في تعزيز أمن هذه التقنيات. وأضاف: “أثناء العمل في المشروع، قمنا بحلّ مشكلة الأمن هذه بإتاحة القدرة التقنية على تأكيد نقل البيانات مع ضمان حمايتها من خلال عدم تخزينها في “بلوك تشين”. ولا يُعتبر ضمان شرعية نقل البيانات الشخصية إلا مجرد استخدام واحد لنتائج أبحاثنا، فقد تكون هذه التقنية قابلة للتطبيق في حالات أخرى مثل تبادل المستندات التجارية أو تأكيد سلطة الموظفين التي تخوّلهم التوقيع على التعاملات الرقمية بين الشركات”.

وتعتزم كاسبرسكي مواصلة تطوير هذا الاختراع والنظر في تطبيقاته المختلفة وإمكانية استخدامه في مجموعة أوسع من الحلول التقنية. وكانت الشركة صُنّفت في العام 2021، أكثر شركة روسية حاصلة على براءات اختراع في الولايات المتحدة، إذ حصلت على 43 براءة اختراع العام الماضي، بحسب ما ورد في تقرير تحليل تصنيف براءات الاختراع السنوي الصادر عن مؤسسة IFI Claims Direct.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى