نلهم بقمتنا
شغف الإبداع – منصة الحدث الإلكترونية
التعليمالمقالات

شغف الإبداع

جدة_شادي الثبيتي

من أيّ أبواب الثّناء أبدأ كلامي؟
وبأيّ أبيات القصيد أعبّر؟
أمِن اسمها ؟ أم من عمرها ؟ أم من طموحها ؟
اسمها / هلا حزاب المرواني…
طالبة بالمرحلة الثانوية بالمدينة المنورة ذات سبعة عشر ربيعاً حلمها كحلم أي فتاة في عمرها ، بل أكثر من ذلك.
منذ ولادتها شغفت باللغة العربية ، عشقت الأدب وتولعت بالشعر . كان النحو يمثل عقدة بالنسبة لها إلى أن أتت المعلمة القديرة / فائزة الجهني .. والتي درست النحو على يديها، فأحبت المعلمة وأحبت النحو ؛ بل صارت شغوفة به. أصبحت تطمح أن تكون طالبة بالدراسات العليا بقسم النحو و الصرف.. كل ذلك بفضل الله ثم بفضل معلمتها ( فائزة الجهني).
كتبت في معلمتها عدة قصائد منها /
…..
غابت لتخطف شعلة الأضواء
وتفرقت من بعدها أجزائي
….
ولها أيضاً /
….
العين تنثر دمعة الأشواق
وجوارحي ذبلا لريّ عناق

كتبت أيضاً قصائد في معلمات أخريات… وكتبت أيضاً أبيات في اليوم العالمي للغة العربية والذي يوافق 18 ديسمبر من كل عام،  منها /
هذا كتاب الله جاء معلما
قرآننا عربينا بسمات
لغة هي السحر الجميل نضارة
وبهدي ربي استقي كلماتي

نسأل الله لها دوام التوفيق والنجاح

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى