الدولية

انهيارات الحوثي تتواصل شرق صنعاء 

حققت قوات الشرعية اليمنية اختراقات جديدة في دفاعات الانقلابيين شرق صنعاء وحررت المواقع المحيطة بسد العقران بعد يومين من تحرير سلسلة جبلية لتقترب من مركز مديرية نهم، كما قصفت بالمدفعية للمرة الأولى معسكر الصمع الاستراتيجي المكلف بحماية مطار صنعاء الدولي.وأمام هذه الانهيارات حاولت ميليشيات الحوثي إعادة فتح جبهات جديدة جنوباً وشمالاً، فيما استكملت قوات الشرعية سيطرتها النارية على معسكر قصر التشريفات في تعز.  وأكد الجيش الوطني، وقوع انهيارات في صفوف الميليشيات الانقلابية، بعد التقدم ‏السريع الذي أحرزته وحدات الجيش المقاتلة في مديرية نهم، التابعة لمحافظة صنعاء.‏وأوضح مصدر عسكري، أن قوات ‏الجيش والمقاومة في نهم تواصل تقدمها في المعارك الدائرة منذ أيام في بلدات المديرية، ضد ‏الميليشيات المتمركزة فيها.‏وأشار المصدر إلى أن الجيش بسط سيطرته على مواقع جديدة في المنطقة من بينها، المواقع ‏المحيطة بسد العقران المحاذي لقرية محلي، مبينًا أن الميليشيات تكبدت خسائر في الأرواح ‏بينهم قيادات ميدانية قتلوا في غارات للتحالف العربي المساند لقوات الجيش.‏تدمير 8 أطقمووفق مصادر عسكرية واصلت قوات الجيش انتصاراتها في نهم وسيطرت بإسناد فاعل من طائرات التحالف على مناطق جديدة قريبة من مركز المديرية.وقصفت مقاتلات التحالف مواقع الانقلابيين في في سلسلة جبال نهم وقرية شراع في مديرية أرحب المجاورة فيما واصل رئيس هيئة الأركان العامة اللواء محمد المقدشي تفقد الخطوط الأمامية للقتال في شرق صنعاء وفِي مديرية صرواح على حدود محافظة صنعاء مع محافظة مأرب.وأفاد الشندقي بمقتل 24 مسلحاً من الحوثيين وجرح العشرات في معارك نهم. وقال إن رجال الجيش والمقاومة الشعبية مسنودين بطيران التحالف تمكنوا من تحرير جبل النهدي وسد العقران والجبال المحيطة به. ودمر طيران التحالف تعزيزات تابعة للانقلابيين قرب نقيل بن غيلان كانت في طريقها إلى ما تبقى من مواقعهم في المديرية. وذكر مصدر عسكري أن الغارات أسفرت عن تدمير ثمانية أطقم كانت تحمل أسلحة وذخائر ومصرع وجرح من كانوا على متنها.في السياق، أكدت مصادر عسكرية أن مدفعية الجيش الوطني المتمركزة في نهم أطلقت عدة قذائف مدفعية لأول مرة على معسكر الصمع الاستراتيجي بمديرية الصمع شمال شرق العاصمة صنعاء. ويتولى المعسكر حماية مطار صنعاء.سيطرة ناريةوفي تعز، استكملت وحدات من الجيش الوطني سيطرتها النارية على معسكر التشريفات مع استمرار المناوشات مع بعض الجيوب للميليشيات، شرق وجنوب المعسكر.وأوضحت قيادة محور تعز العسكري لـ«البيان» إتمام قوات الجيش الوطني للسيطرة النارية على معسكر التشريفات القريب من قصر الشعب، شرق المدينة. كما تمكنت قوات الجيش الوطني من تطهير المبنى الثاني بمدرسة صلاح الدين محيط التشريفات من قناصة الميليشيات الانقلابية، مع مقتل خمسة من عناصر التمرد جوار محيط التشريفات جراء استهدافهم بنيران الجيش الوطني.وشهد محيط موقع المكلكل، شرق المدينة، مواجهات عنيفة إثر محاولة تسلل للميليشيات بالتزامن مع قصف مدفعي كثيف تشنه المليشيا على الأحياء السكنية الشرقية.نجاة مسؤولعلى جبهة الحرب على الإرهاب، نجا مسؤول محلي في وادي حضرموت من محاولة اغتيال وقتل اثنين من مرافقيه عندما اطلق مسلحون النار على سيارته. ووفق مصادر محلية فان مسلحين مجهولين اطلقوا النار على مدير عام مديرية شبام، فرج بن طالب الذي أصيب. وأعلنت شرطة أبين إحباط عملية إرهابية لاستهداف قوات الجيش الوطني اليمني في مدينة زنجبار. تضليلأكدت وزارة الخارجية اليمنيـــة أن الانقلابييــــن هــــم سبب الكارثة التي حلت باليمن وشعبه وسخرت من محاولاتهــم البحث عن أي اعتراف واللجوء إلى الأكاذيب. وأوضح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية أن محاولات قوى الانقلاب الحوثي – صالح للظهور كمدافع عن حقوق المواطنين والطلاب والادعاء بخدمتهم وحل قضاياهم ما هي إلا جـزء من نهجهم الدعائي الكاذب.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى