المحلية

ولي العهد ووزير الخارجية الأمريكي يؤكدان التضامن ضد أنشطة إيران العدائية

اجتمع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، في مكتبه بقصر السلام في جدة، اليوم الاثنين، مع وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية مايك بومبيو.

وجرى خلال الاجتماع، استعراض العلاقات التاريخية بين البلدين الصديقين، وأوجه التعاون الثنائي في مختلف المجالات، وبحث التطورات والأحداث في المنطقة، بالإضافة إلى تأكيد وقوف البلدين جنبًا إلى جنب في التصدي للنشاطات الإيرانية العدائية وفي محاربة التطرف والإرهاب.

بعد ذلك دعا سمو ولي العهد وزير الخارجية الأمريكي والوفد المرافق لتناول الغداء.

حضر الاجتماع، الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع، والأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ووزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ووزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء عادل بن أحمد الجبير، ورئيس الاستخبارات العامة خالد بن علي الحميدان.

كما حضره من الجانب الأمريكي، سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى المملكة جون أبي زيد، ومساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر، وكبير مستشاري وزير الخارجية مايكل ماكينلي.

يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي التقى في وقت سابق من اليوم الاثنين، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في مكتبه بقصر السلام في جدة.

وجرى خلال الاستقبال، استعراض العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، إضافةً إلى مستجدات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق