المجتمع

“جمعية زمزم” تحقق انجازاً في تقديم خدماتها عبر برامج عياداتها الميدانية

حققت جمعية زمزم للخدمات الصحية التطوعية بمنطقة مكة المكرمة, انجازاً مميزاً في تقديم خدماتها عبر برامج عياداتها الميدانية من خلال الأطباء وأخصائيي التمريض من ذوي الكفاءة, وتطبيق أحدث التجهيزات والتقنيات في مجال الرعاية الأولية والفحص السريري والعمل بشكل تكاملي مع كافة مؤسسات المجتمع المدني، حيث خصصت الجمعية بدورها عدداً من البرامج والنشاطات والخدمات التي تهدف الى خدمة ضيوف الرحمن من حجاج ومعتمرين, إلى جانب دورها الأساس في خدمة المرضى المحتاجين .
ورصدت الجمعية في تقرير لها جهودها المبذولة في حج العام الماضي 1440هـ ، وذلك بمساهمة 87 متطوعاً ومتطوعة بعدد ساعات تطوعية بلغ 852 ساعة تطوعية.
وكانت أبرز البرامج التي قدمتها جمعية زمزم للحجاج هي العيادات المتنقلة بالتنسيق مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ، ومركز التنمية الاجتماعية بمكة المكرمة ووزارة الصحة ، حيث حرصت العيادات التي نفذتها إدارة البرامج الميدانية على تقديم خدماتها ، إضافةً لتجهيز عدد من مقارها المنتشرة بمكة المكرمة كعيادات ثابتة سخرت للعناية بضيوف بيت الله الحرام من الحجاج والزوار , قام بالعمل بها والاشراف عليها عدد من الأطباء والطبيبات واخصائي التمريض المتطوعين  .
من جانبه أكد المتحدث الرسمي بجمعية زمزم للخدمات الصحية التطوعية بمنطقة مكة المكرمة , بشيت بن حمد المطرفي , أن جهود زمزم لم تتوقف فقط عند استقبال الحجيج وخدمتهم خلال أداء المناسك بمجموعة الخدمات والبرامج المعد لها مسبقا, بل بلغت أيضا تقديمها لخدمات فحص الضغط والسكر والعناية بالحجاج المغادرين في مطار الملك عبد العزيز الدولي ضمن مبادرة ” إياب ” بالتعاون مع الهيئة العامة للطيران المدني, التي تستهدف حجاج دول إندونيسيا والهند وماليزيا والتي تستمر على مدى شهر كامل .
وأضاف أن العمل في خدمة الحجيج والمعتمرين والزوار بفرع المنطقة المركزية بمكة المكرمة شمل إطلاق حملة “حجاج بلاد ما وراء النهر”, لتوزيع الأدوية وبعض المستلزمات الطبية وتجهيز مخيم توعوي لاستقبال الحجاج القادمين من مدن ومحافظات جنوب المملكة ومن اليمن الشقيق, حيث جاء المخيم مصاحبا لمخيم جمعية البر السنوي للعمل الخيري المقام على طريق الساحل بمحافظة القنفذة .
واشار إلى أن الجمعية حرصت على بذل جهودها الرامية الى خدمة حجاج بيت الله , من خلال إقامة 6 مواقع لتعزيز الصحة الوقاية وزعت خلالها أكثر من 3000 مطبوعة لـ توعية الحجاج بالمخاطر الصحية التي قد يتعرضون لها أثناء تأدية مناسك الحج والتي قد تؤثر على صحتهم فضلا عن الرسائل التوعوية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي, والتي بلغت 48 تغريده على موقع “تويتر” ، كما تم نشر أكثر من 11 مقطع توعوي عن صحة الحاج وعدد من الإشكالات التي تواجه الحجاج سنوياً, كالإجهاد الحراري والتسمم الغذائي ومجموعة من الأمراض الفيروسية باللغة العربية واللغة والإنجليزية ولغة الإشارة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى