المحلية

«أبل» في ورطة بعد تسريب فيديوهات شخصية لعملائها

شاهد عاملون في شركة “أبل”، مقاطع فيديو كثيرة للحياة الشخصية لبعض مستخدمي كاميرا المراقبة Cloud Cam التي تنتجها الشركة، من أجل تحسين آلية الذكاء الاصطناعي في تلك الكاميرات.

لجأت أبل لموظفين من أجل مشاهدة الفيديوهات الخاصة لعملائها من أجل تحليلها، ومن ثم برمجة آلية الذكاء الاصطناعي على تحديد نوعية الحركة التي تحدث في الأماكن التي تراقبها الكاميرات، من أجل إصدار إنذار مناسب في حالة تعرض المكان للسرقة.

ولم توضح الشركة للعملاء بشكل صريح أنها ستعرض الفيديوهات الخاصة بهم على موظفين لديها، خاصة أن بعض تلك المقاطع تسجل لحظات شديدة الخصوصية، رغم تأكيد المصادر أنه يتم استبعادها من عملية التحليل، وذلك بالرغم من أن أبل تفرض قيوداً على العاملين في تحليل الفيديوهات، مثل منعهم من حمل هواتفهم الخلوية خلال العمل، فإن بعض تلك المقاطع سُربت.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق