الرياضة

كات مدرب الاتحاد السيرة الذاتية ليست ضمانا للنجاح و جمهور الاتحاد هو سلاحي للعودة

شدد المدرب الهولندي هينك تين كات المدير الفني للاتحاد، على ضرورة دعم الفريق في المرحلة القادمة لتحقيق طموحات الجماهير والعودة بالعميد إلى الطريق الصحيح.

وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقد بالمركز الإعلامي بالنادي: «سعيد بثقة الإدارة الاتحادية في إسناد مهام الإشراف الفني للفريق لي، وأنا بحاجة إلى وقفة ودعم جماهير النادي في المرحلة القادمة لتحقيق تطلعاتها».

وأضاف: «أعلم جيداً ظروف النادي والمرحلة التي يمر بها الفريق فنياً وتحدثت مع مجموعة من اللاعبين الحاليين قبل قدومي».

وحول فلسفته الخاصة في التدريب قال تين كات: «السيرة الذاتية ليست ضماناً للنجاح وأركز على أدق التفاصيل الفنية ونملك كل مقومات النجاح وأرغب في ترك بصمة إيجابية».

وعن عودته مجدداً للتدريب قال: «تركت التدريب لفترة مؤقتة ومازلت متعطشاً للعمل الفني وتحقيق الإنجازات من جديد، كما سأناقش مع إدارة النادي متى ستكون البداية الفعلية مع الفريق ولن أتوانى عن دعمه بوجودي بجانب اللاعبين في اللقاء القادم، حيث شاهدت بعض مباريات الاتحاد الماضية وأعرف الفريق جيداً وسبق لي مواجهة الاتحاد في أكثر من مرة، وأنا متابع جيد للدوري السعودي بحكم مشاركة أحد أقاربي مع نادي الفتح».

وعن طموحه في المنافسة قال: «الاتحاد فريق كبير ونسعى للمنافسة على جميع الألقاب المتاحة، وما يتميز به الآخرون عنا هو طريقة تحضيرهم للموسم».

وذكر أن وجود عناصر عديدة من اللاعبين المحليين في المنتخب الوطني دلالة على تميز هذه العناصر، مؤكداً أن الحكم عليهم سيكون بناءً على عطائهم الفني داخل الميدان.

من جهته، أوضح رئيس الاتحاد أنمار الحائلي، أن اختيار المدرب الهولندي جاء بعد دراسة مستفيضة للعديد من ملفات المدربين واستشارة عدد من اللاعبين الاتحاديين السابقين والخبراء الفنيين، إلى أن وقع الاختيار على اسم تين كات، «وأتمنى أن يوفق في مهمته ويحقق تطلعات الجماهير الاتحادية المتعطشة لعودة الفريق إلى طريق الذهب».

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق