نبضة قلم

خاطرة قصصية (هو وهي)

بقلم ـ شذى الجاسر

قال لها: كالصخرة أنتي أمام أمواج البحر الهائجة!
قالت له: مجروحة أنا وفِي الحياة صدمت، ابكي ضحكا، اصرخ صمتا، واكسر غضبا كل ما تبقى بداخلي، مجروحة أنا يا سيدي فهل لديك الضماد؟!
أم أن جرحك كجرحي وشغفك في الشفاء كشغفي؟ فتحتار مشاعرنا من منا الصخرة ومن البحر الهائج غضبا، فرحا، شوقا، وشغفا ..
من منا ذاك العشب الساكن بين حبات الرمال ..
اعذرني يا سيدي امتلك الجواب، نحن السماء والغيوم والأمطار، نحن أمل الأرض وجمال يرتكز في الأنظار، إلا أن هناك سؤال يشغلني ..
من الشمس فينا والقمر؟
قال لها: نحن الشروق والغروب ..

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى