المحليةشريط الاخبار

#آل_الشيخ : إحالة “الداعيات” غير المصرح لهن إلى #النيابة_العامة

الحدث – الرياض

“لن يعتلي عرش الدعوة من ليس أهلا له”، هكذا تحدث وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، د. عبداللطيف آل الشيخ، مؤكدا أن الوزارة تتابع بعض النساء اللاتي يمارسن إلقاء المحاضرات والندوات الدينية دون تصريح، لعرضهن على النيابة العامة.

وبحسب تقارير إعلامية اليوم الخميس، افتتح الوزير البرنامج الدعوي الإرشادي النسائي الأول حول التوعية بخطر فيروس كورونا، والذي تنظمه الوزارة ممثلة بفرعها في منطقة الرياض تحت عنوان: “يدي بيدك أمن وأمان”، ويستهدف أكثر من 20 ألف مستفيدة من خلال سبع محاضرات تلقيها نخبة من الداعيات عبر تطبيق zoom.

وقال آل الشيخ إن “أشر الناس الذين يريدون تسييس الدين، واستغلال عواطف الناس، ولقد بلينا في فترة من الزمن ببعض دعاة السوء والشر الذين أرادوا أن يجروا بلادنا المباركة لتكون مثل بعض البلدان التي ترونها تشتعل نيرانها، ولكن الله عز وجل سلم بفضله ثم فضل القيادة الحكيمة، وبفضل العلماء الربانيين الصالحين الذين عرفوا الفتن، واستشعروا خطورتها، وحذروا الناس منها ومن عواقبها”.

وحذر الوزير ممن وصفهم بـ”الذين يشوهون الدين من خلال الإساءة للناس وتضليلهم وجعل الدنيا أمامهم سوداء، ومحاولة التصيد على العلماء والمسؤولين للتشويش على أفكار الناس”، مضيفا: “نحن في نعمة عظيمة، ويكفي ما نعيشه الآن، وانظروا إلى جميع دول العالم ما أصابها، الأمن مستقر والغذاء وافر والعلاج مجاني”.

ودعا آل الشيخ إلى التمسك بالمنهج الوسطي البعيد عن الغلو والتطرف، ووالتثبت من الأخبار والحذر من ترويج الشائعات، وأخذ العلم من مصادره الصحيحة الموثوقة.

وقال آل الشيخ إنه إذا انفلتت الدعوة فإن الأمن ووحدة الصف والاستقرار ستكون في خبر كان، وستكون المآسي تجر المآسي لا سمح الله، مضيفا: توجد معرفات ومجموعات، تلقي فيها بعض السيدات محاضرات وندوات من غير إذن وزارة الشؤون الإسلامية، التي تحرص على انتقاء الدعاة حرصا على الوطن، وسيكون لنا موقف قوي، حتى لا يعتلي عرش الدعوة من ليس أهلا له.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق