نبضة قلم

متاهة التفاصيل

بقلم امل سليمان

عبثاً أحاول ألملم شتات نفسي , لا أجد مني الا روائح الأشعار وقلمي الذي يتبعثر أشلاء , كقطعة ثلج تقف هناك تنتظر شمس أخرى تدفئها , بت أقرأها خلال صمت غاب عنه حركات الحروف وسكناتها . لم يترك لي الوقت سوى صدى ترنيمة تنادي, زهرة بريه أطفح لها بغباء. خرجت من شرنقتي الى عالم فيه مفاتيح الهوى , مزلاج باب مهترئ , فإذا بي في غرفة ذات ستائر قاتمة . تعثر فيها أنفاسي التي بعثرت حقائقي , وتشاجرت همساتي مع موج الهدير الكامن في كل حائط .
وعدت أسكن قلمي , وأغرف من بحور الصمت كؤوس المدام , أتحول الى فراشة ملونة تحترق الضوء كلما إحترقت جناحاها زاد التصاقًها .
أمسك قلمي بيدي وورقة بيضاء , أحاول أن أسقط أول حرف من نبضي , ينوء الحرف به ويتمخض مساءً لينام على صقيع العواطف . يستيقظ هاجس الهروب وتقفز إلى الذاكرة صورة ذلك الغروب , شيء ما داخل تلك السمفونيه تعبث بكل شيئ , تولد موجة شموخ غريبه , فيدفعها المجهول بقوة , يعيدها , يغريها , تضيع بين مد وجزر حتى يحيلها الشوق زبداً أبيض , بالأمس تحت وطأة السهر أعلنت تحريري لأشياء فيها . وأعلنت احتلال أشياء أخرى , وما بين تحريري واحتلالي أنسى تشوهات ملامح الوقت , أنسى إعاقات التفاصيل , وغربتي مع كل حبة للرؤيا أنقش دعاء مزخرفاً للجميع ..

مبادروة ملتزمون

‫7 تعليقات

  1. ماشالله تبارك الرحمن امول للأمام بارك الله فيك وسدد خطاءك كم انتي رائعه وتسلم يداك بما تخطينه بكل حرف من حروف الكلمات للأمام امول حفظك ربي

  2. كل عام اموله وانتي بصحه وسلامه يارب وحشتيني ياامول روعه كروعة جمالك وجمال روحك الله يسعدك ويوفقك امول وين بتكوني ويرحم مامتك ويسكنها فسيح جناته الفردوس الأعلى من الجنة يارب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى