أخبار منوعة

مطلقة جوني ديب تعترف أخيرا: نعم ضربته وهذا هو السبب

الحدث :
اعترفت الممثلة الأميركية آمبر هيرد، الثلاثاء، أنها ضربت زوجها السابق الممثل جوني ديب، مبررة ذلك بخشيت من أنه قد يدفع أختها عن الدرج مثلما فعل، كما تزعم، مع صديقته السابقة عارضة الأزياء كيت موس.

وتدلي هيرد، 34 عاما، بشهادتها أمام المحكمة العليا في لندن، نيابة عن صحيفة “ذا صن”، إذ رفع ديب قضية تشهير ضد نيوز غروب نيوسبيبرز، التي تنشر الصحيفة، بسبب مقال نشرته عام 2018، وصفته فيه بأنه “يضرب زوجته”.

وقالت هيرد إن ديب، 57 عاما، نجم سلسلة أفلام “قراصنة الكاريب”ي، اعتدى عليها جسديا بالضرب في 14 مناسبة على الأقل وهدد مرارا بقتلها وقام بصفعها ولكمها ورشقها بزجاجات وركلها عندما كان يتحول لما وصفته “بالوحش” العنيف الغيور المغرور بسبب الإفراط في الشراب أو تعاطي المخدرات.

ونفى جوني ديب ضرب هيرد ويقول إن ادعاءاتها مزيفة، وأنه هو الذي كان ضحية لاعتداءات منها.

وفي ثاني يوم من الإدلاء بشهادتها، تم توجيه سؤال لهيرد بشأن واقعة ضربت فيها ديب أثناء مشاجرة في مارس 2015 في منزلهما في لوس أنجلوس.

وردت بالقول إن تلك كانت هي المرة الأولى التي تقف فيها في وجهه، وإنها اعتقدت أنه على وشك دفع اختها ويتني عن الدرج، وفق ما نقلت “رويترز”.

وأضافت للمحكمة “وفي اللحظة التي حدث فيها ذلك تذكرت معلومات سمعتها عن دفعه صديقة حميمة سابقة، أعتقد أنها كانت كيت موس، عن الدرج”. وأشارت إلى أن المعلومة برزت في ذهنها فجأة وتصرفت للدفاع عن اختها.

وقالت إلينور لوز، محامية ديب، إن تلك هي المرة الأولى التي تذكر فيها هيرد أي ذكرى عن “مزاعم متعلقة بالدفع عن الدرج”، لم تظهر في أي من إفاداتها السابقة.

وقالت آمبر هيرد “لم أغير أبدا روايتي” لكنها أكدت أنها لم تذكر ذلك من قبل بالفعل.

وقالت لوز إن هيرد كانت على علاقة في منتصف 2015 برئيس شركة تسلا، إيلون ماسك، لكن الممثلة نفت ذلك وأكدت أنها لم تكن على علاقة لا بماسك ولا بغيره أثناء زواجها بديب.

واستمعت المحكمة أيضا لتسجيل صوتي للزوجين وهما يناقشان مشاجرات سابقة، قال فيها ديب إن زوجته السابقة لكمته ورشقته بأصص الزرع وأواني الطبخ.

وردت هيرد بالقول إنها كانت تتصرف فقط للدفاع عن نفسها، مشيرة إلى أنه كان يتحول للعنف إذا عارضته.

ومن المقرر أن تختتم المحاكمة الأسبوع المقبل لكن من غير المتوقع صدور حكم على الفور.

المصدر – رويترز

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق