أخبار منوعةالحدث الثقافيزوايا

خواطر

عصر الحداثة ولبس الأقنعة

للكاتبة / شموخ المالكي : جدة

تسقط الأقنعة : الواحد تلو الآخر….

واحتفظ بتفاصيل وجهي العتيق الذي ربما لا يحلو للبعض ولكن يكفي أن أنظر إلي وأعلم أنني أخلو عوامل التعرية الأخلاقية.

قد أكون ذات طابع قديم في عصر مستحدث. .

حداثة انتقالية من خلوق إلى منافق ..

ولكني لستُ مجبرة لتبديل نفسي من أجل أحدهم ولست ممن يمتلك تلك المقومات التحولية التي تشكلني على مايريدون هم

فقناعاتي تتلخص في أن تعامُلك بوجهه واحد يكفي .

ولقد أصبح كل من يتسلخ من ذاته احياناً لإرضاء البعض وجهه مكشوف ولو حاول تقمص الشخصية بشكل تمثيلي مبدع

فمثلوا قدر ماتستطيعون ، وتجردوا من شخصية وارتدوا شخصية أخرى ، وأنا سأظل أراقب وكل ماعليّ فعله هو إغلاق أو تبديل مؤشر التحكم .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى