التعليم

«التعليم عن بعد» يغيّب «ربوعيات» المعلمين الأسبوعية.

غيّب نظام التعليم عن بعد خلال العام الدراسي الحالي، إحدى أهم الفعاليات الاجتماعية لدى المعلمين، وهو ما يعرف بالربوعية الأسبوعية، والتي يجتمع فيها المعلمون أسبوعياً خارج أسوار المدارس في الفترة المسائية.

وقال مسؤول إحدى الربوعيات في الجعرانة شرق مكة المكرمة المعلم عبدالله العصيمي، إن الربوعية كانت إحدى أهم المتنفسات لدى المعلمين في المدارس بمختلف المراحل الدراسية، وتعد ملتقى اجتماعياً أسبوعياً يجتمع فيه المعلمون في إحدى الاستراحات أو المتنزهات العامة، مشيرا إلى أنهم قبل جائحة فايروس كورونا يلتقون أسبوعياً بعد أن يتم جمع القطة شهرياً مع الراتب.

وأضاف بعد الجائحة توقفت هذه اللقاءات قسرياً، واستمر ذلك حتى مع بعد بداية العام الدراسي الجديد خوفاً من انتقال العدوى، وتقيداً بالإجراءات الاحترازية التي دعت إليها وزارة الصحة، مشيراً إلى أنهم ينتظرون بفارغ الصبر زوال هذه الجائحة العالمية، والعودة إلى الحياة الطبيعية بما فيها الربوعية.

وبين العصيمي أن هذه اللقاءات التي يحرص عليها المعلمون في كافة مناطق المملكة ومحافظاتها، تعد من أهم الاجتماعات التي يمارس فيها المعلمون بعض الأنشطة الرياضية، وبعض الألعاب المسلية، علاوة على مناقشة العديد من القضايا الاجتماعية والتربوية، مشيراً إلى أن هذه اللقاءات تقام فيها عادة حفلات الاحتفاء بالمعلمين الجدد، أو توديع المنقولين أو حفلات المواليد.

المصدر okaz

الوسوم
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق