الصحة

مستشفى وادي الدواسر يدشن حملة سرطان الثدي بمنزل سفيرة محاربي السرطان

الحدث ـ أحمد بن عبدالقادر

دشن مستشفى وادي الدواسر العام الحملة الوطنية للتوعية عن الكشف المبكر عن سرطان الثدي، لشهر اكتوبر بمنزل سفيرة محاربي السرطان في المملكة، “شريفة بنت محمد الحقباني” وذلك ايماناً من القطاع الصحي بجهودها الكبيرة والمثمرة في مجال التوعية الصحية وكيفية الوقاية منة.

جاء ذلك بحضور مدير مستشفى وادي الدواسر العام المشرف على القطاع الصحي بالمحافظة الأخصائي أول ياسر بن عبدالله آل شملان، والدكتور إبراهيم بن صالح الشايجي استشاري جراحة أورام العظام والجراحة الترميمية للأطراف السفلية، ووالد أول سفيرة محاربة لمرض السرطان”.
 
وصاحب الزيارة جولة بالركن التوعوي والتثقيفي  الخاص بالحقباني والذي يحتوي على أبرز محطاتها مع المرض ، وقصة عزيمتها وإصرارها الذي جعلها تواجه المرض بكل شجاعة، وتتجاوز معاناته، وتحوله لقوة إيجابية مكنتها من مساعدة الآخرين وإلهامهم من خلال إرادتها وروحها العالية.


  
من جانبه، أكـد المستشفى العام ، أنه سخر جميع امكانياته لتسهيل اجراءات الفحص المبكر عن سرطان الثدي بواسطة اشعة الماموغرام بقسم الأشعة، ويتم ذلك بشكل مباشر دون حجز موعد للفئة المستفيدة تحت إشراف استشاريه الأشعة الدكتورة رانيا الفكي”.
 
يُشار إلى أن الحملة تهدف إلى تشجيع النساء من عمر 40 سنة فما فوق على الكشف المبكر لما له من أهمية في اكتشاف المرض في مراحله الأولى
حيث أن سرطان الثدي يعد من أكثر أنواع السرطان شيوعاً في العالم حيث يسهم الكشف المبكر عن سرطان الثدي في خفض معدل الوفيات ويصل معدل الشفاء منه إلى أكثر من 95%.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى