الرياضةشريط الاخبار

الدوري الأغلى.. ينطلق

16 فريقاً، ونحو 500 لاعب، وملايين الأنصار يترقبون، 240 مباراة تحملها النسخة الجديدة من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين 2020-2021، والتي سيتم تدشينها، السبت بأربع مواجهات، فيما ستنطلق أول صافرة في الرياض حينما يستضيف الشباب أبها في الجولة الأولى.
وفي اليوم ذاته سيحل الفيصلي ضيفاً على التعاون في بريدة، بينما يظهر القادسية مجدداً بين الكبار بعد صعوده ويلاقي الوحدة، ويختتم الهلال حامل اللقب الليلة الأولى دورياً باستضافته العين الذي يقص ريط مبارياته في الدوري الممتاز منذ تأسيسه.
وتستكمل المرحلة ذات الإطلالات الجديدة، الأحد، بالمباريات الأربع المتبقية، إذ يلعب النصر أمام الفتح، والباطن العائد ضد الأهلي، وضمك مع الرائد، وتختتم اللقاءات بنزال يجمع الاتحاد بضيفه الاتفاق.
أحلام تراود أندية، وأهداف ترسمها أخرى، وآمال يعلقها كل مدرج، وأسماء تنتظر فرصتها بشغف للتحليق في سماء التألق، وبطل واحد في النهاية سيظفر بالبطولة التي لم تغادر الرياض في الأعوام السبع الماضية منذ 2014 سوى مرة واحدة في موسم 2016 بانتصار أهلاوي، و6 تقاسمها الهلال والنصر.
وبينما تتحضر الفرق للمنافسات المباشرة في ميادين الدوري، سباق آخر تركض في مضماره أندية متعددة، وهو سوق انتقالات اللاعبين، الذي شهد إنفاقاً ضخماً على التعزيزات التي وجد من خلالها البعض طريقاً لتقوية الصفوف، والدخول بشراسة إلى معترك البطولة.
وفي غضون ذلك، لم يركن مسؤولي الأندية كثيراً إلى خيار اللاعب الأجنبي في سوق الانتقالات الحالي، حيث رجحت كفة تنقلات العناصر المحلية، حيث تستمر عقود عدد كبير من المحترفين الأجانب، إضافة إلى اعتبارات أخرى مثل تلك التي تطرقت إليها العديد من الفرق العالمية، من حيث صعوبة التعاقدات في ظل الأوضاع الراهنة المرتبطة بأزمة كورونا.
ولن تتمكن الأندية حول السعودية، من استقبال جماهيرها في الملاعب هذه المرة، نظراً للإجراءات الاحترازية التي تطبقها الجهات المختصة في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، وستقام المباريات، بين مقاعد فارغة كما هو حال كرة القدم في السواد الأعظم من البطولات العالمية منذ تفشي الوباء خلال الربع الأول من العام الجاري.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى