الدوليةشريط الاخبار

الرئيس الأمريكي يؤكد أن بلاده تواجه أسوء أزمة اقتصادية في العصر الحديث بسبب كورونا

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، أن الولايات المتحدة تواجه حالياً أسوء أزمة اقتصادية في العصر الحديث بسبب ما تشهده البلاد من تفشي لفيروس كورونا المستجد.
جاء ذلك في كلمة له اليوم في البيت الأبيض، على هامش توقيعه قرارات تنفيذية لمواجهة تداعيات أزمة كورونا الاقتصادية، تختص بالمساعدة الاقتصادية المرتبطة بالجائحة، وحماية الأيدي العاملة من الضرر نتيجة تردي الأوضاع الاقتصادية في الولايات المتحدة.
وقال بايدن: إن كثيراً من الأمريكيين يواجهون احتمال الطرد من منازلهم، ولا يجدون طعاما لأطفالهم، حيث شهد الكثير انخفاضاً في دخلهم خلال أزمة كوفيد-19، ولا يحصلون على ما يكفيهم، مؤكداً أن إدارته لن تسمح بذلك، وستتصرف بحزم وشجاعة لتحسين الاقتصاد من خلال حزمة تحفيز اقتصادية وتوفير منح للشركات الصغيرة لمواجهة تداعيات كورونا.
وأشار إلى أنه منذ اليوم الأول لتنصيبه رئيساً للولايات المتحدة، عمد على اتباع خطةٍ لمعالجة الأزمة، تعمل على التصدي للجائحة وإيصال المساعدات المالية مباشرة للأمريكيين، وتوسيع مراكز اللقاحات ومعالجة أزمة السكن، وزيادة الحد الأدنى للأجور، ليصل إلى ما لا يقل عن 15 دولاراً في الساعة.
وأكد الرئيس الأمريكي أن خطته ستخرج نحو 12 مليون مواطن أمريكي من دائرة الفقر، مشيراً إلى أن قطاع التعليم في أمريكا خسر أكثر من 600 ألف وظيفة خلال أزمة كورونا.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى