نبضة قلم

” كيف استطعت ” بقلم الكاتبة: عبير محمد

بقلمعبير محمد

كيف استطعت أن تفرّق شمل الُلحمة الصمتية بين شفتيّ الشمالية والجنوبية..؟

كيف جعلتهنّ في نزاعٍ تامٍ حول الكلام..؟

كيف استطعت أن تجعلني أهوى الأحاديث بعدما كنتُ أمقتها لسنواتٍ طِوال..؟

أصبحتُ أٌجيد الثرثرة كالفتيات مع عشاقهنّ، أصبحتُ أُجيد الغناء، وأُجيد المُزاح..

أنا الآن أختلف عن نفسي السابقة..

أنا الآن كزهرةٍ أكثر حيوية، أكثر نضارة..

وكم أودُّ بأنّ أغوص في خلجان عينيك كسمكةٍ لا تقبل مبدأ العيش على اليابسة..

وأن أُراقص طبلة أُذنيك كأغنية حبٍ فيروزية ترفض الانفكاك عن مسامعك..

وأن تُورد لي السعد بين راحتي يديك..

فأنا بدونك لا أقوى على العيش..

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق