المناسباتشريط الاخبار

القسم النسائي بالحماية الاجتماعية بالأحساء ينفذ برنامجا بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

الحدث / وسيلة الحلبي

بحضور عدد من منسوبي إدارات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية. نفذ القسم النسائي بالحماية الاجتماعية بالأحساء برنامجا بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة- بالقاعة الكبرى بجامعة الملك فيصل أمس الثلاثاء بتاريخ28/3/1438 أعداد الأخصائية النفسية المكلفة بالوحدة هدى حسين السعد بالتعاون مع طالبات الماجستير بالتوجيه والإرشاد النفسي نوره النعيم، وهند التيسان، وحليمه الربيع. وتم البرنامج بتشريف كل من: مساعدة مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية الأستاذة سندس السيار والأستاذة هدى الملحم ومشرفة الخدمات النفسية بفرع وزارة العمل والتنمية الأستاذة نورة العتيق. ووكيلة جامعة الملك فيصل الدكتورة فايزة الحمادي. ووكيلة الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع بجامعة الملك فيصل الدكتورة صباح العرفج. وبأجواءٌ روحانيةٌ وآياتٌ من الذكر الحكيم أُفْتُتَحَ بها البرنامج، ومن بعدها تتابعت الفِقْرِات:

حيث بدأ بكلمة مديرة مكتب الدورات ومنسقة الشراكة المجتمعية الأستاذة بدرية الدايل. ثم كلمة وكيلة الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع الدكتورة صباح العرفج. تلاها كلمة مشرفة القسم النسائي بوحدة الحماية الاجتماعية الأستاذة أمل المسلم. وتم عرض لـ (قيس وليلى) بين الأسطورة والحقيقة- اللوحة الأولى للحياة- التي نعيشها دونما تسليط الضوء على ماهيتها الحقيقية: كيف بدأت؟ ماذا حدث؟ ما النتيجة؟ وهل كل الرجال(قيس) ؟!هكذا سردت لنا الأخصائية النفسية هدى السعد رواية -قيس وليلى-  لتبيان الواقع…وكيف أن مثل هكذا قصص لم يمنعها الإسلام، إنما شرفها برباط مقدس… هو(الزواج). وعرضت الأستاذة نوره النعيم سيكولوجية الحب ومهدداته… مبينة أهمية الحب، من خلال اللوحة الثانية للحياة حيث لا حياة من دون حب. ثم قدمت مجموعة من خريجات الجامعة المتطوعات مشهد تمثيلي يحكي -ماهية العنف وأشكاله- لتبيان آثار العنف بالمكياج المرعب السينمائي من إبداع الطالبة أسماء الدهموش وبتعليق علمي من الأستاذة هدى السعد. ثم عرضت الأستاذة هند التيسان لوحة بعنوان سيكولوجية المعنَّف عرضت من خلالها: دور الضحية في المساعدة على وقوع العنف!! وكيفية مساعدتها بحماية ذاتية وأخرى اجتماعية.  ثم أشارت له الأخصائية هدى السعد من خلال مخطط إجراءات تلقي بلاغ. بعنوان الوزارة ودورها الفاعل للحد من ظاهرة العنف إجراءات تتبعها وحدات الحماية منذ تلقي البلاغ حتى إقفاله. وبريشة الفنانة الأستاذة سلمى الشيخ ومناهضة للعنف بإبداع فني. قدمت لوحة بعنوان “كسر لحاجز الصمت”

ثم ختم اللقاء بكلمة شكر وبشهادات وورد قدمته مشرفة القسم النسائي الأستاذة أمل المسلم لكل من شرف البرنامج بالحضور ولكل من بذل الجهد لنشر الوعي ومناهضة العنف. كما تم تقديم دروع تذكارية من إدارة الجامعة لإدارة وحدة الحماية الاجتماعية. ثم تناول الجميع للضيافة. ذكرت ذلك منسقة الاعلام بوحدة الحماية ليلى حسين الناصر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى