شريط الاخبار

تكريم فريق همتي لإسعادهم في حفل لجنة السلامة المرورية

الحدث / وسيلة الحلبي

أقامت لجنة السلامة المرورية في يوم الأثنين 23/1/2017 في مستشفى الظهران العام حفل زيارة اللجنة التنفيذية لجائزة المنطقة الشرقية للسائق المثالي، بحضور عدد كبير من الضيوف والمقعدين والمصابين بسبب الحوادث المرورية، وألقى مدير مستشفى الظهران العام الأستاذ مبارك الحارثي كلمة رحب فيها بالحضور ومشيرا إلى أن 45% من منومي مستشفى الظهران العام هم من مصابي الحوادث المرورية، وأن سريرا واحدا من كل أربعة أسرّة في مستشفيات وزارة الصحة مخصصة لمصابي الحوادث المرورية، وأن مرضى المستشفى استطاعوا أن يكونوا فاعلين في المجتمع بالمشاركة في التوعية في أهمية التزام قواعد المرور، فخلال عام 2016 قدموا التوعية لما يزيد عن 820 من موظفي أرامكو السعودية، وأكثر من 200 طالب وطالبة من مختلف المراحل الدراسية، وأكثر من 100 مخالف لقواعد المرور تم تحويلهم من مرور الظهران العام إلى مستشفى الظهران العام لأخذ الغبرة والعظة، كما قام الأستاذ الحارثي بطرح طلب لتنفيذ مبادرتين؛ الأولى إنشاء قرية للسلامة المرورية الهدف من ورائها تعليم النشء أهمية التزام قوانين المرور، وأن يكون المرضى هم القائمين عليها، والثانية أن يتم إنشاء ديوانية مخصصة لمعاقي المنطقة الشرقية ويكون مستشفى الظهران العام مقرا لها، وتكون مختصة بالعلاج بالعمل والترفيه والمحاضرات.

كما ألقى المهندس سلطان الزهراني أمين عام لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية كلمة بيّن فيها أن المنطقة الشرقية تحتل المرتبة الأولى من حيث تخفيض حوادث الوفيات والإصابات الخطيرة على مستوى المملكة، ذاكرا بعض الإحصائيات عن تكلفة الإصابات، وأن هناك منهج كامل للسلامة المرورية يدرّس للطلاب والطالبات من مرحلة الروضة إلى صف السادس الابتدائي.

وصرح قائد فريق همتي لإسعادهم التطوعي الأستاذ عبدالرحمن بن عبدالله اللعبون أن الفريق مع اهتمامه بالمرضى، وقاطني دور الرعاية الاجتماعية من المسنين والمسنات، ومراكز التأهيل الشامل، والأطفال مرضى التوحد والسرطان، فإنه مهتم كذلك وبشدة بالعمل على رفع مستوى الوعي المروري من خلال نشاطاته المتعددة مثل المقالات الصحفية والدورات والمحاضرات لطلاب المدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية، مع تنسيق زيارات للطلاب إلى المستشفيات للاطلاع على أحوال المنومين فيها من مصابي الحوادث المرورية والحديث معهم ومشاهدتهم عمليا لعواقب السرعة وتجاوز أنظمة المرور.

كما بيّن الأستاذ اللعبون أن الحوادث المرورية تحصد وبشكل مرعب أرواح الناس، حيث وصل عدد الموتى بسببها في العالم وفي سنة واحدة إلى 1250000 (مليون وربع المليون)، وعدد المصابين يصل إلى 50 مليوناً يتعرضون إلى إصابات غير مميتة من جراء تلك الحوادث والتي يؤدي الكثير منها إلى العجز، مع خسائر مادية تقارب الـ 520000000000 (خمسمائة وعشرين مليار دولار) سنويا.

وختم  حديثه بشكره لجنة السلامة المرورية على تكريمهم لفريق همتي لإسعادهم التطوعي، ومثمنا جهود أعضاء وعضوات ومتطوعي ومتطوعات الفريق التي أوصلت الفريق إلى تحقيق أهدافه في خدمة المجتمع ضمن رسالته السامية، وسروره بمشاركة فريق عندي حلم التابع لجمعية المنتجين والموزعين السعوديين الذي شاركت فتياته الصغار بالفقرات الجميلة في هذا الحفل والتي نالت استحسان الحضور.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق