الدولية

“العوضي”: هجوم مأرب الإجرامي دليل إفلاس ميليشيات الحوثي وقرب نهايتها

أكد المستشار في وزارة الإعلام اليمنية الدكتور فيصل العوضي أنه ومنذ الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران على الشرعية لم نستكمل بناء القوات المسلحة بالشكل الذي يجعلنا نقول إنه ليست هناك نقاط ضعف يمكن اختراقها.

وأضاف خلاله مداخلته مع قناة “العربية الحدث” أن ميليشيات الحوثي ليس لديها ما يصطلح عليه بقواعد الاشتباك، هي لا تحترم ولا تقيم وزنًا لأي شيء للمقدسات والمدنيين ولا منشآت إنسانية خدمية.

وأشار إلى أنه علينا أن نتأمل في الهجوم الإجرامي الأخير الذي حدث في مأرب من حيث التوقيت ومن هم المستهدفون، التوقيت مع صلاة المغرب واستهدف مسجدًا، يعني لم يكن القصف على معسكر ولكن على دور العبادة المحترمة في كل الثقافات، إضافة إلى أن المستهدفين كانوا كلهم مجندين يتبعون لقوات الحرس الرئاسي الذين يؤهلون لأن يكونوا داعمين لتنفيذ اتفاق الرياض الذي سيقوم بترتيب بيت الشرعية من الداخل.

وأبان “العوضي” أنه بإجماع كل الذين تحدثوا عن الحادث فإن هذه الميليشيات ضد توجه السلام أو أي تهيئة للسلام، هم لا يجنحون للسلام، وأن العملية تأتي بهذه بالشراسة نتيجة إحساسهم بقرب نهايتهم، لأن كل ما ترتبت الأوضاع في المحافظات المحررة كل ما كان إيذانًا بقرب نهاية الميليشيا.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى