الدولية

تسجيل مسرب يفضح إيران بشأن إسقاطها الطائرة الأوكرانية

كشف تسجيل صوتي مسرب لمحادثة بين مراقب جوي بمطار طهران وطيار إيراني عن تفاصيل جديدة بشان حادث إسقاط طائرة ركاب أوكرانية، الشهر الماضي.

وأظهر التسجيل علم السلطات الإيرانية منذ البداية بأن الطائرة المنكوبة تم إسقاطها بعد إقلاعها من مطار طهران، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها.

وجاء في التسجيل الصوتي الطيار وهو يقول للمراقب الجوي: نتحدث إليك من طائرة آسيمان الإيرانية 3768، هناك ضوء، إنه صاروخ، هل هناك شيء ما؟

فجاء رد المراقب بقوله: أنا المراقب الجوي لا أرى شيئا .. على بعد ميل؟ أين ترى ذلك؟

ثم يرد الطيار: أرى ضوء بالقرب من المطار.

ويكشف هذا التسجيل الصوتي المسرب بين برج المراقبة الجوية بمطار طهران وطيار إيراني حقيقة جديدة حول الطائرة الأوكرانية المنكوبة، فهو يؤكد علم السلطات الإيرانية منذ البداية بأن الطائرة المنكوبة تم إسقاطها بعد إقلاعها من طهران.

وقتل جميع من كانوا على متن الطائرة، وعددهم 176 شخصا، لدى تحطمها بعد إقلاعها بفترة وجيزة، في طريقها من طهران إلى كييف يوم الثامن من يناير.

وأقر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بصحة التسجيل، كما أعلن فريق التحقيق الإيراني أن التسجيل الصوتي صحيح، وأن طهران سلمته لمسؤولين أوكرانيين، في إطار التحقيق الذي يجري حول إسقاط إيران لطائرة الركاب الأوكرانية.

وأثار تسريب التسجيل الصوتي، عبر وسائل إعلام أوكرانية، غضب طهران التي أفادت عبر مصادر إعلامية أنها لن تشارك أيا من أدلة التحقيق الخاص بتحطم الطائرة بعد الآن.

ويشكل الملف الصوتي المسجل دليلا جديدا ضد إيران، حيث تتكشف يوما بعد يوم حقيقة إسقاط هذه الطائرة على أيدي الحرس الثوري الإيراني الذي خرج في وقت سابق، وأعلن للعالم مسؤوليته عن الحادث بعد أيام من الإنكار والنفي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى