زوايا

الطوفان

الطوفان

بقلم/الصهيب العاصمي

يتسلّلونَ بذنْبِهم وأُبِيحُ
مُتغافِلٌ ومحبَّتي التلويحُ

مَن يدَّعي تجديدَهُ لِخِطابِهِ
والغَربُ في أفكارِهِ تصريحُ

مَن يُنكِر القرآنَ في تنويرِهِ
لغةُ العصورِ تِلاوتي وأبوحُ

أسْمَالُ ما خلعوا عليَّ مُحبَّبٌ
مِن ضَوْعِهِ حسْبي الوفاءُ الشِّيحُ

سِكِّينُهم رؤيا وقُربَانٌ دمي
لمَّا أَخُنْ ، أَنَّى يخونُ ذبيحُ !؟

ما طاب فرعٌ نازحًا عن أصلهِ
فالأصلُ باقٍ مااعتراهُ نُزُوحُ

الذاهباتُ مِنَ الزَّمانِ بِعِطرِهِ
الآيِباتُ يضمُّهُنَّ ضريحُ

عينُ الأصالةِ مااشتهيتُ بكاءها
لولاي أسفَلُ مائِها المسفُوحُ

من يعصِمُ الطوفانَ عن نزَوَاتهِ
وأنا الَّذي فوق السَّفينةِ نوحُ

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق