الدولية

بكين تندد بطلب لندن من مواطنيها مغادرة الصين

اتهم السفير الصيني في لندن، الخميس، بريطانيا بانها “ردت في شكل مبالغ فيه” عبر الطلب من مواطنيها مغادرة الأراضي الصينية بسبب فيروس كورونا المستجد، مقللاً من خطورة الوباء.

وقال لو شياومينغ في مؤتمر صحافي: “آمل أن تتبنى الحكومة البريطانية وجهة نظر موضوعية ومدروسة حيال ما يحصل في الصين. لقد ابلغناها أن رد فعل مبالغاً فيه ليس مفيداً. نعتقد أنه لا داعي لهذا الهلع”.

والثلاثاء، أوصت الخارجية البريطانية مواطنيها بمغادرة الصين “إذا استطاعوا” بهدف الاقلال من خطر التعرض لفيروس كورونا الذي ظهر في ديسمبر(كانون الأول) في وسط الصين.

وأضاف السفير الصيني: “علينا أن نتبادل الدعم بدل أضعاف جهود الطرف الأخر” مؤكداً أنه “يمكن السيطرة على الوباء وتجنبه وهو قابل للشفاء”.

وذكر بأن بريطانيا التزمت اتباع نصائح منظمة الصحة العالمية طالباً منها الاستمرار في ذلك.

وسجلت إصابة ثالثة مؤكدة بفيروس كورونا الخميس في المملكة المتحدة.

وأصاب الفيروس أكثر من 28 ألف شخص في الصين وتسبب بوفاة أكثر من 560 آخرين.

لكن هذه الحصيلة تظل أدنى مما خلفه فيروس سارس الذي قضى جراءه 774 شخصاً في العالم بين 2002 و2003.

وفي هذا السياق، قال السفير الصيني إن “أكثر من 19 مليون شخص أصيبوا هذا الموسم بالانفلونزا في الولايات المتحدة وقضى جراءها 10 ألاف شخص”.

وأضاف: “هذا أكثر خطورة من انتشار فيروس كورونا”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق