الدكتور الشريف محمد الراجحي

ملتقى “اصدقاء الشريف الراجحي” يهنئ الشيخ الدكتور بندر بليلة بصدور الامر الملكي عضواً بهيئة كبار العلماء بمرتبة وزير .

رفع الدكتور الشريف محمد الراجحي نائب الرئيس بجامعة الشعوب العربية للعلاقات الدولية، وسفير النوايا الحسنة، ورئيس اللجنة الدبلوماسية بالسعودية، والأمين العام لمجلس الأعضاء بالسعودية للمنظمة العربية الأوربية للبيئة، والعضو الفخري للاتحاد الوطني لحقوق الإنسان العالمية واتحاد الشؤون الإنسانية ريجيد، وسفير الأيتام بجدة، والعضو الاستشاري لجمعية رعاية أيتام جدة، وعضو المجلس الاستشاري لجمعية الأيدي الحرفية، وعضو مجلس الإدارة بصحيفة “عين الوطن”، وعضو الشرف بصحيفة “أضواء الوطن”، وعضو الشرف لصحيفة الأنباء العربية ان نيوز، ورئيس ملتقى “أصدقاء الشريف الراجحي”، والرئيس الفخري لمجلس أعضاء “الحدث”

اسمى آيات التهنئة والتبريكات لعضو مجلس الملتقى
فضيلة الشيخ الدكتور بندر بن عبد العزيز بن سراج بن عبدالملك بليلة

على صدور الامر الملكي بتعيينه عضوا بهيئة كبار العلماء بمرتبة وزير .

حيث أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأحد، أمراً ملكياً بإعادة تكوين هيئة كبار العلماء في البلاد، وستضم هيئة كبار العلماء في المملكة، مفتي عام المملكة الشيخ، عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ ـ رئيساً.تضمن الأمر الملكي الكريم تعيين الشيخ الدكتور بندر بن عبدالعزيز بن سراج بليلة عضوا بهيئة كبار العلماء بمرتبة وزير .

والجدير بالذكر انه لعضو هيئة كبار العلماء الشيخ بندر بليلة حافلة بالنجاحات نذكر هنا :

انه من قارئي القرآن الكريم ومن أئمة المساجد في المملكة، ولد في مكة المكرمة عام 1395هـ، درس بها جميع المراحل الدراسية، وتخرج من جامعة أم القرى، كما حصل على الماجستير في الفقه من كلية الشريعة والدراسات الإسلامية من جامعة أم القرى سنة 1422هـ.
وحصل الشيخ بندر بليلة على الدكتوراه من الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في الفقه من كلية الشريعة سنة 1429هـ، وهو حاليًّا يعمل إمامًا وخطيبًا في المسجد الحرام بمكة المكرمة، بالإضافة لعمله أستاذًا مساعدًا في جامعة الطائف.
 وهو إمام المسجد الحرام الدائم اعتباراً من 4 ذوالحجة 1434 هـ .

ومن جهته رفع فضيلة الشيخ الدكتور بندر بن عبدالعزيز بن سراج بليلة ، خالص الشكر وعظيم الامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولولي العهد الأمير محمد بن سلمان بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم بتعيينه عضواً بهيئة كبار العلماء بمرتبة وزير .

وتوجه الدكتور الشريف محمد الراجحي لله عز وجل داعيا له التوفيق والسداد وأن يجعلها له عونا على الطاعة لخدمة الدين والمليك والوطن، ومعيناً له في تحقيق تطلعات قيادتنا الرشيدة لخدمة الحرمين الشريفين والدين الحنيف، وان يعكس الصورة المشرفة لهذا الدين القويم بوسطيته واعتداله ويكون استمرار لانبثاق الحرمين الشريفين على ضوء العقيدة السمحة والاعتدال الذي تميزت به هذه الأمة وان يتبع اوامر القيادة ويمثلها في منصبه اسمى تمثيل في حسن التعامل مع حجاج بيت الله الحرام بكلمة طيبة وأخلاق قويمة وتعامل حسن .وان هذه الثقة الملكية ل ابناء الوطن الاكفاء تعد تشريفاً وتكليفاً يتشرف ويعتز بهما ابناء الوطن أيما اعتزاز.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى