نبضة قلم

ذاك الصبي الصغير .. بقلم الكاتبة / سهام الجسام

بقلم :سهام الجسام

ذاك الصبي الذى اسمه محمد ….منذ سنوات مضت كان يتطلع إلي بعينين ثاقبتين ويبتسم …. وفى كل مكان اراه جالسا يحلم …يحلم بغد آت تتحقق فيه الأحلام والامنيات ..وكنت حينها ابتسم لطفل يحلم …. فى قلبه امنيات لم يبح بها ابدا .. ومرت السنوات وما اسرعها عندما عنا ترحل ..وكبر محمد وحمل طفله بين يده وابتسم ..تطلع إليه بعينين حالمتين ….لعله يراه فى المسقبل .. لعل أحلامه تكبر ..لعل الأمنيات لا مستحيل فيها لطفل يطلق صرخاته الأولى مرحبا بغد اجمل آت …ذاك الذى كان صبيا فى امس فات اليوم يحمل طفله بين ذراعيه ينظر إليه بعينين ثاقبتين ويحلم بأن القادم اجمل …سيهمس فى اذن وليده انا وانت سنحقق الحلم . معا سنعتلى القمم ..معا ارادتنا كموج البحر …معا فى العطاء كاتساع النهر الذى يروى الحقول والزهر بقلوبنا انا وانت حيث الحب يزدهر… ذاك الصبى الذى أحببته اسمه محمد …طفل كان فى الطرقات يركض.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق